الرئيسيةالسياسة

الحسيمة: وقفة احتجاجية تُندّد بالأوضاع المزرية لأساتذة الجبال

نظمت التنسيقية الاقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مساء اليوم الجمعة 15 يناير الجاري، وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة، احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها الأساتذة في جبال الريف جراء التساقطات الثلجية الأخيرة التي حاصرتهم في مقرات عملهم، و كذا الاعتداءات المتكررة التي تستهدفهم في سكنياتهم.

ورفع المحتجون شعارات تندد بالوضعية التي يعيشها الأساتذة والأستاذات في جبال الريف جراء التساقطات الثلجية والمطرية الأخيرة، التي حاصرت الأطر الإدارية والتربوية داخل المؤسسات التعليمية دون ابسط الشروط، بسبب غياب التيار الكهربائي وحطب التدفئة وغياب شبكات الاتصال، ونفاذ المؤونة.

وحمل المحتجون المسؤولية للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة، بسبب تماديها في تعليق الدراسة ليوم واحد فقط مع التمديد كل يوم، رغم النشرات الانذارية الجوية طيلة الأسبوع التي صنفت مرتفعات الحسيمة ضمن المناطق الحمراء بسبب الاضطراب الجوي، وهو ما جعل الأساتذة والأستاذات حبيسي المؤسسات التعليمية، وسط الظروف المزرية المذكورة.

كما أثار المحتجون مسألة الاعتداءات المتكررة التي تطال الأطر التعليمية خاصة الاستاذات، في مقرات سكناهم بالمؤسسات التعليمية في جبال جماعات غرب الحسيمة، حيث باتت محاولات الاقتحام والسرقات والتحرشات تتكرر بين الفينة والأخرى، دون أي تدخل جدي من الجهات المعنية لوضع حد للمتطاولين على الأسرة التعليمية في جبال الحسيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى