الرئيسيةالمجتمع

الاعتداء على أستاذ باشتوكا آيت باها يثير استنكار الأطر التعليمية

أثارت واقعة تعرض أستاذ للتربية البدنية لاعتداء شنيع داخل ثانوية النخيل ببلفاع بإقليم اشتوكة أيت باها من قبل شخص غريب عن المؤسسة أمام أنظار الطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة، احتقانا واسعا بالمؤسسة، خاصة مع صدور قرار المديرية الإقليمية بإلغاء قرار مجلس القسم في صيغته الانضباطية بالمؤسسة.

واستنكر التنسيق النقابي الخماسي ببلفاع في بلاغ له، قرار المديرية الإقليمية إلغاء قرار مجلس القسم القاضي “بتغيير المتعلم للمؤسسة”.

واعتبر التنسيق النقابي قرار المديرية “مسا بكرامة نساء ورجال التعليم”، مشددا على أنه سيكون له انعكاس سلبي على الجو التربوي بالمؤسسة.

وندد التنسيق “بشدة بهذا القرار محملا المديرية الإقليمية التبعات التي يمكن أن تنجم عنه، مؤكدا على أن نساء ورجال التعليم التابعين لذات المؤسسة لن يتنازلوا عن حقوقهم تحت أي ظرف كان.

وأشار التنسيق في ختام بلاغه أن أساتذة المؤسسة المذكورة عبروا عن استعدادهم الانخراط في خطوات نضالية تصعيدية لرد الاعتبار لكرامة الأستاذ ولحرمة المدرسة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى