الرئيسيةالسياسة

“الإتحاد الإشتراكي” يهدد بمقاضاة قيادي بـ”البيجيدي”

أصدرت الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان، بيانا تضامنيا مع المستشارة الجماعية والقيادية الاتحادية فاطمة الزهراء الشيخي، لما تعرضت إليه من طرف محمد ادعمار رئيس جماعة تطوان من سب وشتم ومنع خلال دورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لتطوان، مؤكدة إحتفاظها لنفسها باتخاذ كل الإجراءات والخطوات القانونية لوقف تمادي رئاسة الجماعة في تصرفاتها الديكتاتورية والاستبدادية .

وقال الإتحاد الإشتراكي، في بيان، “انه وصل الى علم الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية صبيحة يومه الجمعة 15 يناير 2021، الاعتداء من طرف رئيس جماعة تطوان خلال انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي على فاطمة الزهراء الشيخي المستشارة الجماعية بذات الجماعة، وعضوة الكتابة الاقليمية والمجلس الوطني للحزب، حيث منعت من أخذ الكلمة بعد تسجيلها في لائحة المتدخلين، ضاربا بعرض الحائط القوانين المنظمة للعمل الجماعي، مما يؤكد بالملموس استبداديته المطلقة”.

واضاف نفس المصدر، “وعندما حاولت المستشارة الجماعية منعه تلفظ بألفاظ ساقطة تمست شرفها، وتمادى في تهجمه على حزب التحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” .

وأمام هذه الواقعة، السابقة في تاريخ العمل الجماعي، اكدت الكتابة الاقليمية على تضامنها المطلق مع المستشارة فاطمة الزهراء الشيخي فيما تعرضت له من دناءة ساقطة من قبل رئيس جماعة تطوان.

و تدين الكتابة الاقليمية لتطوان، بشدة الكلام الساقط الذي تفوه به الرئيس في حق القيادية الاتحادية، ويبين بالملموس نفسيته المريضة وممارساته المستبدة حسب نص البيان.

وجدد البيان ادانته بكل قوة الكلام الساقط الذي تفوه به رئيس جماعة تطوان في حق حزب الاتحاد الاشتراكي، ونقول له أن الحزب أكبر منك بكثير، ويشهد على ذلك الكل إلا من لا تاريخ ولا نضالية لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى