الرئيسيةالسياسة

ويستمر الإحتقان…”أساتذة الزنزانة 10″ يصعدون ضد “وزارة أمزازي”

تعتزم التنسيقية الجهوية بمراكش للزنزانة 10، تنزيلا لبيانها الوطني، خوض وقفة إحتاجية صباح يوم الاحد 17 يناير امام مقر أكاديمية جهة مراكش آسفي، للمطالبة بتحقيق مطالبها.

وحملت التنسيقية الحكومة في شخص وزير التربية الوطنية مسؤولية التصعيد بعد استحضارها مصلحة التلميذ والوضعية الوبائية، معتبرة بأنها ملزمة بالتصعيد بعد تكرر خرجات الوزير الحركي الذي يغض الطرف عن مظلومية هذه الفئة التي تعاني ضائقات مالية لاسيما انها معيلة لأبناء يتابعون دراستهم بالثانوي إلى الجامعات.

وأشارت التنسيقية إلى الحيف الذي طال هذه الفئة، حيث أن الوزارة الوصية قامت بتفعيل التوظيف بالسلم العاشر سنة 2012 في حين أن هناك من الأساتذة من كان يقبع في السلم التاسع وقضى فيه 15 عاما وأكثر، وبعد اعتماد الترقية بالتسقيف أي الترقية بعد 14 عاما من الأقدمية في السلم، لم تراع الوزارة أقدمية هذه الفئة، إذ أن أستاذا بدأ مساره المهني سنة 2012، سيلج السلم 11 بعد 14 عاما من العمل، في حين أن هذه الفئة من الأساتذة عليها انتظار 28 عاما لتصل إلى نفس السلم وهنا يكمن الإجحاف والظلم وفق التنسيقية.

وتطالب التنسيقية برفع الضرر عن هذه الفئة من الأساتذة وترقيتهم إلى السلم 11 باعتماد 14 عاما أقدمية عامة أسوة بخريجي السلم العاشر مع جبر الضرر الإداري والمادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى