الرئيسيةالسياسة

إلتحاق جماعي لمنتخبين من الاتحاد الدستوري “بالأحرار”

أعلن مجموعة من المستشارين المحسوبين على حزب الحصان، بجماعة مكناس، عن دخولهم في استعدادات من أجل الإلتحاق بشكل رسمي بحزب الحمامة، بسبب ما وصفوه بالأزمة الداخلية التي يعيشها حزب الحصان، والتي تسببت في مجموعة من المشاكل التي أثرت بشكل كبير على وضعية هذا التنظيم السياسي في الساحة السياسية، في وقت تفصلنا عن الإنتخابات المقبلة أشهر قليلة.

وقال البرلماني عباس اللومغاري، إن ما يروج حول إعلان مجموعة من مستشاري حزب الحصان بالعاصمة الإسماعيلية عن رحلة جماعية في اتجاه حزب الحمامة خبر صحيح ومؤكد، مشيرا إلى أن هذا الأمر سببه الرئيسي مرتبط بالأزمة الداخلية التي يعيشها الحزب على المستوى المركزي، مضيفا أن هذا التنظيم السياسي يوجد لأكثر من السنة في وضعية غير قانونية، وهو ما يجعله مهددا بالإقصاء من المشاركة في الإنتخابات المقبلة، حسب يومية المساء ، في عددها الصادر اليوم الجمعة.

وأضاف اللومغاري: مغادرتنا لحزب الإتحاد الدستوري في اتجاه حزب الأحرار يعتبر، من جهة أخرى طبيعيا، على اعتبار أن هذه العملية تدخل في غطار تفعيل الإندماج الذي يربط الحزبين على مستوى البرلمان، باسم التجمع الدستوري على المستويين الجهوي والمحلي، مشيرا إلى أن ذلك سيساهم في خلق قاعدة سياسية قوية، يمكنها أن تشارك في الإنتخابات المقبلة وتحقق إنجازات مرضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى