الرئيسيةالسياسةحوار

سيمون سكيرا: ليس هناك مانع من اشراك مغاربة اسرائيل في الحياة السياسية بوطنهم الأم (حوار)

بعد تطبيع أو إستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، وشروع “تنسيقية الأحزاب السياسية بالخارج”، في الترافع من أجل تمكين الجالية المغربية بالخارج، من المشاركة السياسية والتمثيلية بالمؤسسات المنتخبة، بدأ التساؤل يطرح حول ما إن كان القانون التنظيمي الذي سيصدر لتمكين الجالية، وضمنه مغاربة إسرائيل، من المشاركة في تدبير الشأن العام المغربي.

في هذا الصدد، أجرى موقع “الأهم24″، حوار مع سيمون سكيرا، الكاتب  العام للفيدرالية الفرنسية ليهود المغرب، والقيادي في حزب جبهة القوى الديمقراطية، لتسليط الضوء على موقف اليهود المغاربة من المشاركة السياسية بالمغرب، وإنتظاراته من القانون التنظيمي المتعلق بالمشاركة السياسية لمغاربة العالم، خاصة السماح لمغاربة إسرائيل في التمثيلية بالمؤسسات الإنتخابية.

1/ كيف ترى مسار إستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل؟.

اظن ان الوقت حان لاستئناف العلاقات ما بين المغرب و اسرائيل، لعدة اعتبارات اولها وصل الاسرائيليين من اصول مغربية بوطنهم الأم و ايضا تطوير العلاقات الديبلوماسية و الاقتصادية بين البلدين لما فيه صالحهما. ديبلوماسيا، يمكن للمغرب ان يعتمد على اسرائيل كحليف لقضاياه الدولية و على رأسها الصحراء المغربية. اقتصاديا، سيتمكن المغرب من الاستفادة من التقدم التكنولوجي و الخبرات الاسرائيلية في عدة ميادين كالطب و صناعة الادوية، التكنولوجيا الأمنية و العسكرية، الطاقة، معالجة المياه وغيرها من القطاعات الاستراتيجية

2/ أنت تنتمي لحزب جبهة القوى الديمقراطية، كيف تفسر ضعف مشاركة اليهود المغاربة في الحياة السياسية؟.

مشاركة اليهود المغاربة في الحياة السياسية بالمغرب يمكن ان تفسر عدديا بقلة المغاربة اليهود القاطنين بالمغرب. فجل المغاربة اليهود يقطنون بالمهجر. اضف الى ذلك ان المشاركة السياسية في المغرب جد ضعيفة ونسبة المنخرطين الفعليين في الاحزاب لا تتجاوز 1 في المئة.

وهنا اريد ان اشير الى ان الاحزاب يجب ان تهتم و تنفتح على المغاربة اليهود داخل الوطن و خارجه ليس فقط لتأتيث المشهد ولكن للاستفادة من افكارهم و خبراتهم. و هذا ما وجدته في حزب جبهة القوى الديموقراطية، وجدت ايمانا راسخا بضرورة اشراك كل المغاربة في الحياة السياسية و انفتاحا كبيرا على المكون اليهودي و الهوية اليهودية كجزء لا يتجزء من الهوية المغربية، وقيادة حزب جبهة القوى الديموقراطية في شخص الأمين العام، اعضاء الامانة العامة و اعضاء المجلس الوطني لديها رغبة اكيدة في اشراك فعلي للمغاربة اليهود في العمل الحزبي و ذلك يتضح جليا من خلال انتخابي عضوا في الامانة العامة للحزب.

3/ يتم الحديث على تمكين الجالية المغربية بالخارج من المشاركة في الانتخابات، هل تعتقد أن المغرب قد يسمح لمغاربة إسرائيل بهذه المشاركة؟.

اذا تم التوافق على اشراك الجالية المغربية بالمهجر في الانتخابات فليس هناك مانع من اشراك مغاربة اسرائيل، إلا ان نص القانون المنظم للانتخابات على ذلك و هذا من المحال لانه سيكون إقصاء لشريحة واسعة من المغاربة و أيضا سيكون قانون لا دستوري فيه تمييز بين المغاربة.

4/ في حالة سمح لمغاربة إسرائيل أن يشاركوا مثلهم مثل باقي أفراد الجالية المغربية، في الحياة السياسية، هل سيكون هناك إقبال من طرف اليهود المغاربة؟.

اظن ان المغاربة اليهود بالمهجر سيقبلون على المشاركة في الحياة السياسية في وطنهم الأم نظرا لتعلقهم الكبير بالمغرب و حبهم له، ناهيك عن رغبتهم في النهوض به و المساهمة في تنميته و تقدمه و ازدهاره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى