الرئيسيةالسياسة

“قربلة” في البرلمان بسبب السنة الأمازيغية

شهدت قبة البرلمان، اليوم الثلاثاء، أحداثا غير متوقّعة بعدما “منع” رئيس الجلسة الشفهية اليوم الثلاثاء، مستشارا برلمانيا من تقديم التهاني للشعب المغربي والملك محمد السادس بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2971.

وقدّم عبد الصمد قيوح، رئيس الجلسة، في بداية الجلسة ظهر اليوم، التهاني للشعب المغربي بمناسبة حلول السنة الأمازيغية، لكنه منع لحسن ادعي، المستشار البرلماني عن التجمّع الوطني للأحرار، من تقديم التهاني للشعب والملك باللغة الأمازيغية.

وكان لحسن ادعي قد شرع في تناول الكلمة قائلا “أزول فلاون.. أتقدم إلى الشعب المغربي وصاحب الجلالة بأحر التهاني بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة، والتي نخلدها يوم 13 يناير من كل سنة”.

وتابع أن “هذه السنة تؤرخ سنة 2971، وهي مناسبة نثمّن فيها ما حققته بلادنا بقيادة جلالة الملك محمد السادس لتكريس الأمازيغية كلغة رسمية إلى جانب اللغة العربية”.

وقاطع رئيس الجلسة المستشار ادعي قاءلا “السنة الأمازيغية الرئاسة تحدثت عنها باسم جميع المستشارين.. غادي تخلق لنا مْشكل.. ديرْها كسؤال ونتوما فالحكومة وديروها كمقترح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى