الرئيسيةالسياسة

منسق بويكوط فاس بركينك يتهم الأزمي بجر المدينة للمجهول

اعتبر أسامة اوفريد، منسق بويكوط فاس بركينك، أن خرجة عمدة مدينة فاس، إدريس الأزمي، في لايف على صفحته الرسمية بالفايسبوك، ليلة أمس، كان من المنتظر أن يطرح من خلاله نقاشا مجتمعيا حول الصفقة، ويفتح طريقا لحوار حقيقي مع المواطنات والمواطنين بالمدينة، ويسمع صوتهم، لكن للأسف لم يقم إلا بالهجوم على الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب” التي قامت بالدفاع عن ساكنة المدينة كما قام بذلك مجموعة من البرلمانيين والسياسيين والفنانين والحقوقيين والنقابيين والجمعويين.

وأردف اوفريد، في تصريح لموقع الأهم 24، أن لايف الأزمي بالأمس هو دليل على عدم الإنصات للمواطن وعدم الاكتراث لهمه؛ بل هو تحد لجل ساكنة المدينة، وهو محاولة للهروب بدل فهم الساكنة التي انتخبته ووثقت به من أجل الدفاع عنها وعن مصالحها، وهو تفكير في الشركة والربح قبل المواطن، هو جواب يبعد المقاربة الاجتماعية والمقاربة المواطنة ويفكر في تلبية حاجيات الشركات الأجنبية ولو على حساب ساكنة المدينة، تصريح عمدة مدينة فاس ترك استياء كبيرا لدى مواطنات ومواطني المدينة؛ حيث تجاهل مطالبهم العادلة والمشروعة وذهب نحو نقاش سياسوي انتخابوي حاول من خلاله جر المدينة نحو المجهول، بدل أن يكون ممثلا حقيقيا لها ومدافعا عنها وعن ساكنتها.

نود أن نذكر عمدة مدينتنا، يضيف المتحدث، أن الحركة ستظل مدنية ولن يتم جرها إلى أي نقاش سياسي من طرف أي كان، فكما لبت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب نداء الحركة بضرورة دعمها من طرف الكل، هي ومجموعة من البرلمانيين والسياسيين والفنانين والنقابيين والحقوقيين والجمعويين، فهناك أمناء أحزاب وبرلمانيون وفنانون ونقابيون وجمعويون وحقوقيون آخرون سيقومون بدعم الحركة، إنها حركة الكل، إنها حركة الساكنة، إنها حركة حتى إسقاط الصفقة، إنها بداية لمدينة ذكية؛ بداية لفاس مدينة الكل، مدينة النقاش والحوار والمواطنات والمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى