الرئيسيةالمجتمع

شاب يغتصب ثمانينية ويرسلها في حالة حرجة للمستعجلات بمراكش

ألقت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لوداية، صباح اليوم الجمعة ثامن يناير الجاري، القبض على عشريني ساعات بعد إقدامه على اغتصاب امرأة مسنة بدوار أولاد عثمان التابع للجماعة الترابية لوداية بالضاحية الغربية لمراكش.

و وفق مصدر محلي، فإن فصول الجريمة نسجت خيوطها في الساعات الأولى من صباح اليوم، حينما أقدم الشخص البالغ من العمر نحو 28 عاما، على اقتحام منزل المرأة عبر تسلق جدرانه، قبل أن يعمد إلى تجريدها من ملابسها ويغتصبها بوحشية دون أن يأبه لتوسلاتها وصراخها.

وبحسب نفس المصدر، فإن أحد الجيران هرع إلى منزل المرأة المسنة التي كانت تصرخ بأعلى صوتها محاولا نجدتها، غير أن لم يستطع الولوج من الباب الذي أغلقه “الوحش الآدمي” بإحكام، مما اضطره للقفز من فوق جدار البيت، الشيء الذي أجبر المغتصب على الفرار عاريا تاركا وراءه ملابسه.

وقد سارع الجار إلى ربط الإتصال بمقدم الدوار الذي انتقل إلى عين المكان بمعية عناصر الدرك الملكي، حيث تم نقل الضحية التي تعرضت لكسر على مستوى يدها جراء الإغتصاب الوحشي الذي تعرضت له إلى مستعجلات المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس لتلقي العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى