الرئيسيةالسياسةالمجتمع

بلكبير: البيجيدي قد يتجه لمعاقبة العثماني

قرر  المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الذي يرأسه إدريس الأزمي الإدريسي (قرر) إدراج دعوة أعضاء الحزب وشبيبته الى عقد مؤتمر إستثنائي في جدول أعمال اللجان الدائمة للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، ومن المرتقب أن يتم عقد المؤتمر في الأيام المقبلة في حالة ما لم يتم تأجيله.

وتعليقا على هذا الموضوع قال المحلل السياسي “عبد الصمد بلكبير” إنه من الممكن أن يتجه البيجيدي الى التفكير في إنقاد الحزب أو إنقاد الحكومة وبدل أن نكون أمام ضريرن سيكون هناك ضرر واحد فقط أو نصف ضرر وهذا عين العقل ولا يوجد حل آخر.

هذا وشدد المتكلم في تصريح “للأهم 24” على أن التفكير لربح كل شيء أولهم الأمين العام سعد الدين العثماني وكذا الحكومة والحزب أمر مستحيل وصعب التحقيق، ولابد من التضحية بمعنى أن يضحوا بأحدهم ولا خيار أمامهم وأقل الأضرار والخسائر هو فك الإرتباط بالحكومة وتقديم موقف المساندة

واتجه “بلكبير” بالقول أن الإحتمال الآخر هو تفعيل إجراءات داخلية في حق الأمين العام سعد الدين العثماني والدخول في مرحلة إنتقالية لمعالجة الأعطاب والتي آخرها وأصعبها توقيع إتفاقية التطبيع، مبرزا أنه من الممكن تفعيل الإحتماليت معا وهاته الخلاصة في حالة ما لم تم تأجيل الموضوع الى مؤتمر آخر.

ويذكر أن شبيبة العدالة والتنمية وعدد من الفعاليات داخل الحزب التي أطلقت “مبادرة النقد والتقييم”، هاته الأخيرة التي تهدف الى خلق نقاش داخلي والسير نحو عقد مؤتمر إستثنائي وكذا تحميل مسؤولية الوضع داحل الحزب الى أمينه العام سعد الدين العثماني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى