الرئيسيةالسياسةالمجتمع

أفتاتي يتهم الداخلية بالتدخل في إنتخابات الراشيدية

اتهم القيادي في حزب العدالة والتنمية “عزيز أفتاتي” الإدارة الترابية بالراشيدية بالتدخل في الانتخابات الجزئية الأخيرة والتي انهزم فيها مرشح البيجيدي عبد الله الصغيري أمام حميد نوغو مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مشددا على ضرورة محاسبة المتدخلين في الانتخابات الأخيرة.

وقال “أفتاتي” في تصريح “للأهم 24” أن حزب العدالة والتنمية إذا كان سيتراجع أمام قوة حقيقية موضوعية فلا مشكل لي إذا كانت هاته القوة موجودة في المغرب ولا يسعني إلا أن أرفع لهم القبعة، هذا إن كانت هيئة سياسية مؤهلة بأن يتراجع أمامها حزب العدالة والتنمية.

وأضاف القيادي أن هاته الهيئة إذا كانت معروفة في عدد من المناطق وجدة والكركرات وطنجة وخنيفرة والراشيدية وغيرها من المناطق ولن تكون قوة مختفية لا يعلمها إلا بعض سفهاء الإدارة المجالية، والقوة التي ستهزم الحزب ستكون ملموسة ويعيش معها الناس ويعرفونها في ربوع المملكة ولا يمكن أن تكون متخفية لا يعلمها إلا بعض سفهاء الادارة المجالية الذين تلزمهم محاسبة.

أفناني أوضح أن ما وقع في الانتخابات الجزئية بالراشيدية يعود لمجموعة من الأسباب منها ما هي ذاتية لا يمكن إنكارها وفي المقابل هناك أسباب اخرى موضوعية والمطلوب من اعضاء الحزب بالراشيدية هو القيام بتقييم لأنهم يملكون المعطيات وكذا الخبرة والكفاءة للقيام بذلك.

وشدد أفتاتي على ضرورة القيام بالتقييم الموضوعي الذي هو مطلب ملح ولا يجب تأخيره ويمكن ذلك التقييم أن بكون أساس النقاش، يضيف المتحدث في تصريحه “للأهم 24” أما الزعم بأن هاك تراجع لشعبية العدالة والتنمية هي مجرد أساطير مؤسسة للاستبداد والديكتاتورية.

وأشار القيادي بالقول إنه لا ينبغي الاستثمار في القبلية وهو أمر سيء وهو رجعي ماضوي لا علاقة له بالمستقبل في ظل الدولة والمواطنة، ومع ذلك أنتظر إجراء تقييم يتم فيه تحديد أمور ذاتية وموضوعية، أما مسألة تراجع البيجيدي فهل يتراجع الناس أمام قوى متخفية أم قوى حقيقي ولا يمكن أن يكون التراجع إلا أمام قوى موضوعية لا قوى متخفية خلف جلابيب بعض سفهاء الإدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى