الرئيسيةالمجتمع

عودة البناء العشوائي الى الداخلة “صور”

محمد يوسفي/ صحفي متدرب

شهدت قرية تاورطة السياحية و الفلاحية التي تبعد عن مدينة الداخلة بثمانية كيلومترات، و التابعة إداريا لجماعة العرگوب، (شهدت) انتشار ظاهرة البناء العشوائي بشكل ملفت منذ شتنبر المنصرم، من طرف بعض المقربين من السلطة و بعض رؤساء الجمعيات حسب ما صرح به مصدرنا.

في هذا السياق عرفت هذه المنطقة بيعا لبقع ارضية تابعة للأملاك المخزنية، كما صاحب عملية البناء العشوائي هذه انتعاش سوق سماسرة العقارات، فيما تمت عملية البناء هذه بشكل سري بعدما تم إحاطة هذه البقع بسياج بلاستيكي اسود في ظل عدم تفاعل السلطات المحلية ممثلة في قائد قيادة العرگوب.

هذا وفي السياق ذاته يتسائل مصدرنا عن الجهة التي ترعى هاته العملية، وكذا عن المستفيدين من تحويل هذا الفضاء الجميل الى بؤرة للبناء العشوائي مفتوح على عدة ممارسات مشينة.

كما تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة البناء و السكن العشوائيين تم القضاء عليهما سنة 2008، بعد الإنتشار الواسع في إقليم الداخلة قبل ذلك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى