الاقتصادالسياسةالمجتمع

استئنافية مراكش تؤجل النظر في قضيتي قيادي بالبام ومسؤول بالولاية

أجلت غرفة الجنايات الإستئنافية لدى محكمة الإستئناف بمراكش، يومه الخميس 7 يناير الجاري، قضيتي رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم، ومعه رئيس قسم الشؤون الإقتصادية بولاية جهة مراكش آسفي، المدانين إبتدائيا بالحبس والموجودين رهن الإعتقال بالسجن المدني بمراكش.

هذا وقد قررت المحكمة، تأجيل النظر في قضيتهما إلى غاية يوم 21 يناير الجاري، وذلك بناء على طلب الدفاع بالنسبة للمتهم الأول وكذلك بطلب من المتهم الثاني الذي تشبت بحضور أحد محاميه لمناقشة قضيته.

ويشار الى أن غرفة الجنايات لدى المحكمة الإبتدائية، أدانت المتهمين، من أجل جناية الإرتشاء وحكمت على رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم من أجل المنسوب إليه بستة سنوات سجنا نافذة وغرامة 600000 درهم، كما حكمت على المتهم الثاني بستة سنوات سجنا نافذة وغرامة 500000 درهم.

والجدير بالذكر أن رئيس جماعة واحة سيدي إبراهيم والمستشار  البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، اعتقل سابقا في يناير الماضي بعد تورطه في قضية متعلقة بالرشوة، وتمت متابعنه، بتهمة تلقي مقابل القيام بعمل من أعمال وظيفته، وذلك بعدما طلب من الطرف الشاكي تمكينه من المبلغ المحجوز مقابل منحه رخصة للبناء في دائرة نفوذ اختصاصه الترابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى