الرئيسيةالسياسةالمجتمع

أطر التوجيه يعتصمون أمام “وزارة أمزازي”

طالبت السكرتارية الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي وزارة التربية الوطنية بالاستجابة الفورية لمطلب إلغاء الدرجة الثانية في إطار مستشار في التوجيه أو التخطيط التربوي وتمكين كافة المستشارين /ات القابعين في الدرجة الثانية، من الترقية الاستثنائية إلى الدرجة الأولى بأثر رجعي مالي وإداري.

وذكر البلاغ الذي توصلت “الأهم 24” بنسخة منه إن السكرتارية تدعوا أطر التوجيه والتخطيط إلى المشاركة في اعتصام وزارة التربية الخميس 14 يناير 2021 س 11 صباحا التي دعى لها المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي.

ودعت السكرتارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي الوزارة الى الافراج عن المرسوم التعديلي للمرسوم رقم 723.85.2 في 6 أبريل 1987 المنظم لمركز التوجيه والتخطيط ، والذي يقر بالتخرج من المركز باطار مفتش في التوجيه التربوي أو مفتش في التخطيط التربوي من الدرجة الأولى بعد تكوين لمدة سنتين.

وحسب البلاغ ا فإن النقابة تطالب بالرفع من التعويضات النظامية الخاصة بأطر التوجيه والتخطيط التربوي والتعويضات الجزافية (تعويضات عن التنقل لأطر التوجيه التربوي وتعويضات المساهمة في أشغال اللجان، تكوينات وأداء مهام خارج المصلحة بالنسبة لأطر التخطيط التربوي) إسوة بالأطر المماثلة في الوظيفة العمومية بما يضمن العدالة الأجرية.

هذا وطالب البلاغ الوزارة الوصية بإعادة النظر في القرار الوزاري 062.19 بتاريخ 7 أكتوبر 2019 والمذكرة الوزارية 114/19 الصادرة في 8 أكتوبر 2019 بما ينص على الأدوار التأطيرية والتكوينية لأطر التوجيه وتماشيا مع مطلب توحيد الاطار، معبرا عن رفضه للمذكرة الوزارية 17/22 الصادرة في 6 مارس 2017 في شأن إعادة تنظيم العمل بالقطاعات المدرسية والتي لا تتلاءم مع واقع الممارسة الميدانية في غياب أدني شروط ووسائل العمل والخصاص المهول في أطر التوجيه.

ذات المصدر أكد تشبته بالملف المطلبي مستشارين ومفتشين في شموليته، ويدعو كافة أطر التوجيه والتخطيط التربوي ومتدربي مركز التوجيه والتخطيط بالرباط  إلى المزيد من التعبئة والانخراط الواعي في العمل النقابي الوحدوي  الديمقراطي التقدمي والمستقل، والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية ضمن البرنامج الاحتجاجي من أجل الاستجابة لملفنا المطلبي العادل والمشروع.

هذا ويأتي البلاغ عقب إجتماع للسكرتارية الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي الذي عقدهفي إطار ملتقى اللجنة الوطنية الرابع عن بعد أمس الأبعاء 6 يناير 2021، هذا الأخير الذي إعتبر تصريحات وزير التربية بالبرلمان لا تستجيب للملف المطلبي لأطر التوجيه والتخطيط التربوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى