الرئيسيةالسياسةالمجتمع

نقابة “FNE” تصعد إتجاه “وزارة أمزازي”

استنكرت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ما اسمته استهتار الوزارة بمطالبها ودعت لإضراب الخميس 14 يناير 2021 واعتصام أمام وزارة التربية الساعة 11 صباحا بعد وقوفها على حجم الاحتقان الذي يعرفه الحقل التعليمي وأمام استمرار الدولة المغربية في الاجهاز على المكتسبات الاجتماعية لعموم الشغيلة ونساء ورجال التعليم بكل فئاتهم.

ودعت الجامعة وزارة التربية الوطنية الى فتح حوار جدي حول المطالب العادلة والمشروعة لجميع أطر الإدارة التربوية للتسريع بإصدار المرسومين التعديليين لأطر الإدارة التربوية بما يضمن جبر الضرر الناتج عن اعادة الترتيب في الإطار الجديد وذلك باحتفاظ الجميع بالأقدمية المكتسبة في الإطار الأصلي.

وفي بلاغ لها توصل موقع “الأهم 24” بنسخة منه قالت الجامعة إنها تعلن دعمها المبدئي واللامشروط لاحتجاجات نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم وانخراطها في النضال الوحدوي حتى تحقيق المطالب المشروعة وفي مقدمتها نظام أساسي عادل ومنصف للجميع.

وحسب البلاغ فإن الجامعة طالبت  بمراجعة المرسوم 294-18-2 ليضمن إقرار نظام عادل للتعويضات بما يتماشى والمهام الممارسة بعيدا عن استنساخ أنظمة أخرى، فضلا عن  تعديل قرار وزير التربية رقم 583-07 بشأن وضع لوائح الأهلية لشغل مناصب الإدارة التربوية بما يضمن إلغاء الإقرار في المنصب.

وفي ذات السياق طالب المصد ذاته باعتبار المجلس التأديبي الهيئة الوحيدة المخولة قانونا بإعفاء أطر الإدارة التربوية حتى تعطى للمعني بالأمر الفرصة للدفاع عن نفسه وحماية له ضد أي شطط، وكذا اعتبارا الكفاءة معيارا وحيدا لشغل المناصب الإدارية وإلغاء ما يسمى بالبحث المحيطي.

المصدر ذاته طالب إعادة النظر في المذكرة المنظمة للحركة الإدارية بشكل يسمح لجميع أطر الإدارة التربوية بالتنافس على جميع المناصب الشاغرة كيفما كانت المهمة المسندة وإقرار حركة وطنية بأقدمية سنة واحدة اسوة بباقي الفئات، ومشددا على ضرورة الحماية القانونية لأطر الإدارة التربوية واعتبار الوزارة طرفا في المنازعات القائمة بسبب مزاولة المهام الإدارية، واقرار تعويض عن الامتحانات لكل الأطر الإدارية.

هذا ويأتي البلاغ عقب اجتماع السكرتارية الوطنية للأطر التربوية والذي جددت من خلاله دعمها المبدئي واللامشروط لاحتجاجات نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم وانخراطها في النضال الوحدوي حتى تحقيق المطالب المشروعة وفي مقدمتها نظام أساسي عادل ومنصف للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى