الرئيسيةالسياسة

“حماة المال العام” يدخلون على خط غرق الدار البيضاء

دخلت الجمعية المغربية لحماية المال العام، على خط غرق مدينة الدار البيضاء، وخاصة ملعب محمد الخامس، بعد ساعات من تهاطل الأمطار، مساء أمس الثلاثاء 5 يناير الجاري.

وقال محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام: “شاهدنا كيف تحولت معلمة تاريخية كملعب محمد الخامس إلى صهريج كبير من الماء وهو يحتضن مبارة كروية، وهو الملعب الذي إلتهم مبالغ وأموال عمومية ضخمة قال عنها المسوؤلون إنها لإصلاح عميق لهذا الملعب”.

وأشار الغلوسي إلى أنه سبق للجمعية المغربية لحماية المال العام أن تقدمنا بشكاية في موضوع هذا الملعب الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالدار البيضاء منذ أكثر من ثلاثة سنوات وهي الشكاية التي لم تر النور لحدود الآن ولانعرف عنها أي شيء، وربما يتخوف المسوؤلون من أن البحث فيها من شأنه أن يزعزعر أركان بعض الفساد المعشش في الرياضة المغربية وبفضله هم في بحبوحة من العيش الرغيد”.

وأردف الناشط الحقوقي، أن ساعات من الأمطار أغرقت مدينة الدارالبيضاء في برك من الماء وغرقت معها السيارات والترامواي وبدت المدينة التي تحتضن البورصة وأسواق المال والأعمال والشركات العملاقة شبيهة بقرية.

وتابع الغلوسي، أن الدار البيضاء بالأمس تتنفس تحت الماء وكشفت عورة المسوؤلين عن تدبير أمورها وعرت الوجه القبيح للفساد والرشوة والصفقات النتنة وأزاحت الماكياج عن وجوههم وعرت شعاراتهم حول الحكامة والشفافية ،لا أدري ما إذا كان هذا المنظر القبيح والذي كشف هراء شعاراتهم حول التنمية المفترى عليها أمام كاميرات العالم قد جعل مسوؤلينايشعرون قليلا بالخجل أمام هذه الفضيحة بكل المقاييس !!والتي تتكرر في كل مرة أجادت بها السماء علينا بقليل من الأمطار

وأكد المصدر، على أن الفساد والرشوة وسياسة الريع والصفقات المشبوهة وإسناد التدبير لنخب فاسدة وإنتهازية هي التي جعلت الدار البيضاء تغرق بالأمس في الماء وسط ذهول الجميع ،لابد من ربط المسوؤلية بالمحاسبة والقطع مع الإفلات من العقاب فالفساد والجشع حول مدننا إلى جحيم وجعل الحياة فيها تختنق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى