الاقتصادالرئيسية

بحارة تقنييون بالداخلة يعانون الاقصاء

 

محمد يوسفي / صحفي متدرب

فوجئ ملازمو البحر التقنيون الامس وصباح اليوم الأربعاء، بالخرق المتوالي للاتفاق الموقع بينهم و بين ملازمي السطح اصحاب التأهيل المهني، تحت رعاية جمعية ضباط و بحارة الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب.

و يقضي هذا الاتفاق حسب ما صرح به مصدر “الاهم24” بالتناوب على فرص الشغل المقدمة للوكالة الوطنية لإنعاش و تشغيل الكفاءات بين لائحتي ملازمي السطح اصحاب التأهيل المهني و ملازمو السطح التقنيون و ذلك بالترتيب حسب كل لائحة.

وأضاف المصدر، انه بالرغم من تواصل ملازموا البحر التقنيون بشكل مستمر مع الوكالة الوطنية لانعاش و تشغيل الكفاءات ، و اعلام الوكالة بوصول دورهم في الاستفادة من منصب الشغل ، الا ان الوكالة اعطت الاولوية بشكل متوالي لملازمي التأهيل المهني ، ما يعني إقصاء لملازمي(ضباط) السطح التقنيون.

و تجدر الاشارة الى ان العمل بصيغة لوائح الخريجين كان من طرف مندوبية الصيد البحري بالداخلة بضغط من ولاية الداخلة منذ 2016. على اساس وضع اللوائح لدى الوكالة الوطنية لانعاش و تشغيل الكفاءات، و على سفن الصيد خاصة التي تشتغل بالمياه المبردة صنف (RSW) التي تحتاج الى ملازمين سواء اصحاب التأهيل المهني او التقنيين استقدامهم من الوكالة. و تم اعطاء مهمة الاشراف على هذه اللوائح لجمعية ضباط و بحارة الصيد البحري.

وبحسب مصدر آخر فإن شرط التواجد في اللائحة هو الانخراط في الجمعية. كما ان مدينة الداخلة هي المدينة الوحيدة التي تشهد تدخل الوكالة الوطنية لانعاش و تشغيل الكفاءات كطرف بخلاف كل المدن الساحلية التي تعرف نشاطا بحريا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى