الرئيسيةالسياسةالمجتمع

اليماني: تراجع الفاتورة الطاقية سيضرب صادرات المغرب

قال مكتب الصرف بأن الفاتورة الطاقية بالمغرب بلغت 44,8 مليار درهم خلال 11 شهر من سنة المنصرمة 2020، مسجلة انخفاضا بنسبة 35,7 في المئة مقارنة مع نهاية نونبر 2019.

وفي هذا السياق قال الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية لصناعة البترول والغاز، أن مؤشر تراجع استهلاك الطاقة هو نفسه مؤشر تخلف الدول، فمثلا المغرب مقارنة بفرنسا هاته الأخيرة تستهلك يستهلك فيها المواطن الفرنسي 40 مرة من المواطن المغربي.

وأوضح “اليماني” في تصريح “للأهم 24” أن التراجع الحاصل بالمغرب سببه عاملين الأول تراجع الاستهلاك بنسبة 16 في المئة ككمية حسب بعض الأقاويل، ثم كذلك تراجع الأثمنة بمعنى التراجع هو ما قاله مكتب الصرف وهذا الأمر جميل بالنسبة للموازنة العامة للدولة التي ستقتصد من العملة الصعبة.

هذا وزاد المتحدث بالقول إنه في المقابل سيتم ضرب صادرات البلاد والمطلوب هو استهلاك الطاقة أكثر لتوفير انتاج أكثر تصدير أكثر للحفاظ على توازن ميزانية الدولة، بالإضافة الى أن 5 مليار ونصف يتم خسرانها في المادة الصافية بالكلفة الزائدة عن كلفة التكرير.

ويشار الى أن هذا التطور يرجع إلى انخفاض تأثير السعر بنسبة 33,6 في المئة (3748 درهما/طن في نهاية نونبر 2020 مقابل 5645 درهما/ طن في العام السابق)، مشيرا إلى أن الكميات المستوردة انخفضت فقط بنسبة 12 في المئة، وفق إفادة مكتب الصرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى