الرئيسيةالسياسة

الصراع على التزكية يهدد بإنفجار البام في مولاي يعقوب

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة ، بجهة فاس مكناس، وضعا تنظيميا متأزما، بدأ يظهر للعلن مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية التشريعية القادمة المزمع تنظيمها شهر يونيو من هذه السنة .

وبدأت الصراعات داخل الحزب تخرج للعلن، منذ زيارة الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي، ورئيس لجنة الانتخابات، محمد الحموتي لمدينة فاس الأسبوع الماضي و تصميم الخريطة الانتخابية للعاصمة العلمية بتزكية كل من رجل الأعمال عزيز اللبار، في دائرة فاس الجنوبية، والفاعلة الجمعوية خديجة الحجوبي في دائرة فاس الشمالية، تزكية هذه الأخيرة أثار غضب مناضلي الحزب لكونها جاءت من خارج الحزب وهي التي عرفت بترحالها السياسي بين الأحزاب.

الصراعات في حزب البام داخل عمالة فاس، وصلت شرارته إلى إقليم مولاي يعقوب ، حيث اندلعت صراعات كبيرة بين كبار الناخبين في الإقليم من أجل الفوز بالتزكية لتمثيل الحزب في الانتخابات التشريعية القادمة .

وحسب مصدر من داخل الإقليم فإن صراعا كبيرا يدور رحاه بين المستشار البرلماني حسن بلمقدم، ورئيس المجلس الإقليمي جواد الدواحي من أجل الحصول على تزكية الأمانة العامة للبام في الانتخابات القادمة .

وأكدت ذات المصدر أن الحسم في الإسم الذي سيمثل الحزب في الانتخابات القادمة ، لم يتم بعد حيث تنتظر قيادة الحزب على المستوى الوطني اتضاح الرؤية من أجل الحسم في تزكية أحد الرجلين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى