الرئيسيةالسياسةالمجتمع

تنسيقية الممرضين تطالب العثماني بتدخل عاجل لتسوية ملف ترقيتهم

طالبت التنسيقية الوطنية للممرضات و الممرضين المجازين رئيس الحكومة بتسوية ملف الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، والتدخل السريع والعاجل لتطبيق مخرجات الحوار القطاعي الصحي الأخير المنعقد بتاريخ 12 نونبر من السنة الماضية.

وذكرت رسالة حصل منبرنا “الأهم 24” على نسخة منها، إن الممرضين لا يقبلون كفئة متضررة، زهاء 3 عقود، بمراسيم متتالية، في حين تجد ملفات اجتماعية أخرى الحل، من قبيل ملف الأعوان المؤقتين التابعين للجماعات المحلية، وأخرى قاب قوسين أو أدنى من المعالجة، منها ملف المتصرفين التربويين التابعين لقطاع التعليم.

المصدر نفسه قال إنه “مع كل الأسف لازال يراوح مكانه، ولا نسمع عليه إلا أخبار متضاربة”، مضيفا أن ذلك يجعل هذه الفئة تشعر “بالتمييز” دون أن يدركوا سبب ذلك، و”إقصاؤنا وتهميشنا بسبب مراسيم متتالية منذ 1993 يجعل قضيتنا وملفنا فوق كل الاعتبارات الفئوية والقطاعية”.

هذا وأكدت التنسيقية حسب بلاغها أن كل الفئات من كل القطاعات الإجتماعية استفادت من تسويات متفاوتة إلا فئتنا والتاريخ شاهد على ذلك”، مضيفة أن” قضيتنا أصبحت قضية إنسانية ليست وليدة اليوم، بل هي نتيجة أخطاء ثلاثين سنة، آن للمشرع الذي كان سببا في ايجادها، أن يعالجها ويصححها من أجل جبر الضرر الذي لحق بنا” (وفق تعبير البلاغ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى