الرئيسيةالسياسة

التسابق على التزكيات الانتخابية تستنفر “البام” بفاس

حالة من الغضب تسود وسط مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة فاس، بعدما رشح إلى العلن الأسماء التي تم تزكيتها لقيادة لوائح الحزب في الانتخابات البرلمانية القادمة، سواء في الدائرة الانتخابية فاس الجنوبية، أو الدائرة الانتخابية فاس الشمالية .

غضب مناضلي حزب البام بالحاضرة العلمية مرده إلى قيام الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي ، ومحمد الحموتي ، الذي يشغل رئيس لجنة الانتخابات داخل الحزب ، خلال زيارتهم الأخيرة للعاصمة العلمية بتزكية فاعلة جمعوية من خارج الحزب ، عرفت بترحالها السياسي بين الأحزاب .

وحسب مصادر من داخل البام فإن لائحة التز كيات التي اقترح كل من وهبي والحموتي، لم تنل رضا مناضلي الحزب الذين كانوا يمنون النفس بتعيين أسماء ناضلت داخل هياكل الحزب سواء في مدينة فاس أو على مستوى الجهة ، خاصة في ظل ما كان يروجه وهبي في حواراته وخرجاته الإعلامية على أن الأولوية ستكون لمناضلي الحزب في لوائح الترشيحات.

وأكدت ذات المصادر أن استقطاب وهبي للفاعلة الجمعوية التي اشتهرت بترحالها بين الأحزاب، سيؤثر بكل تأكيد على استعدادات الحزب للانتخابات القادمة بمدينة فاس، في ظل تعبير العديد من المناضلين عن غضبهم من هذه الخطوة، مؤكدين على عدم استعدادهم للمشاركة في الحملة الانتخابية القادمة في ظل إقصاء مناضلي الحزب وكفاءاته المحلية .

وأضافت ذات المصادر أن وهبي ورغم محاولته امتصاص غضب المناضلين الباميين بتقديمه وعد بترشيح المنسق الإقليمي للحزب محمد السليماني ليكون وكيلا للائحة الحزب في الانتخابات الجماعية، فإن ذلك لم يجدي في ظل اقتناع الباميين بصعوبة الفوز بعمودية المدينة ، خاصة مع تواجد أحزاب مثل العدالة والتنمية وحزب الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار .

كما استغربت ذات المصادر منطق قيادة الحزب على المستوى الوطني في التعامل مع الحزب في المدينة، ففي الوقت الذي كان المناضلون ينتظرون تثبيت رجل الأعمال عزيز اللبار في دائرة فاس الشمالية التي فاز بمقعدها أكثر من مرة ، وتعتبر قلعة محصنة له على اعتبار أنه يمتلك قاعدة انتخابية كبيرة فيها ، من عمال وموظفي وحداته الفندقية ومشاريعه السياحية ، يتم ترحيله إلى دائرة فاس الجنوبية التي تبدو فيها حظوظه شبه منعدمة في ظل قوة منافسيه هناك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى