الرئيسيةالسياسةالمجتمع

الحاكي: أثمن مبادرات مجلس بوعياش وأدعوها الى إستئناف الحوار

راسل  المعتقل السياسي على خلفية حراك الريف وسيم البستاتي المحكوم بعشرين سنة سجنا، المجلس الوطني لحقوق الانسان بتوجيهه نداء من اجل فتح الحوار مع المعقلين، على غرار الحوار الذي فتح “cndh” مع معتقلين سابقين وأفضى الى الإفراج عنهم.

ونقلت أخت المتهم النداء عبر تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” حيث عبر المعتقل عن استعداده ” لخوض الشوط الثاني من الحوار مع المجلس رفقة المعتقلين في باقي السجون الراغبين في استئناف الحوار الذي بدأ في فبراير الماضي بسجن طنجة 2″.

وقال في ذات السياق ” أنا المعتقل وسيم البوستاتي محكوم ب20 سنة سجنا نافذا على خلفية الحراك الشعبي بالريف من طرف الغرفة الجنائية بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، بصفتي ناشطا من نشطاء الحراك. أمضيت حتى الآن أزيد من ثلاث سنوات ونصف من الإعتقال. في البداية في سجن عكاشة. ثم تم نقلي في أبريل 2019 إلى رأس الماء بفاس. أما الآن فأتواجد بالسجن المحلي بالحسيمة”.

وذكر المعتقل ” أحيي كل من وقف بجانبي وبجانب معتقلي الحراك وكل الذين قدموا لنا الدعم . كما أقدم تعازي الحارة للمعتقل حاكي محمد على وفاة والدته. وأعلن للرأي العام بأنني أثمن الحوار الذي بادر به معتقلو طنجة 2 في فبراير الماضي والذي أسفر إلى نتيجة إيجابية بالإفراج عن 15 عشر معتقلا هم الآن بين أهلهم وذويهم

هذ واستغل “الحاكي” المناسبة لتهنئة المعتقلين السابقين المفرج عنهم، كما أهنئ المجلس الوطني لحقوق الإنسان على المبادرة التي اعتبرها بالناجحة والتي أفضت الى الافراج عن العديد من معتقلي الحراك، بعضهم كان محكوما بعشر سنوات سجنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى