الرئيسيةالسياسة

“تنسيقية أعوان السلطة”: الحديث عن الزيادة في الأجور محاولة يائسة للثني عن الاحتجاج

نفت تنسيقية أعوان السلطة بالمغرب علمها بما اعتبره البعض قرارا صادرا من وزارة الداخلية يقضي برفع اجور المقدمين والشيوخ، و”العريفات” إلى 4000 درهم، وقالت مؤكدة “إننا نفي هذا الخبر نفيا قاطعا، مضيفة أن كل ما يتم الترويج له في هذا اللغط غير صحيح الغرض منه التمويه والمراوغة وكسب المزيد من الوقت للإلتفاف على مطالبها.

واستنكرت التنسيقية بشدة تجاهل معاناة أعوان السلطة وانتظاراتهم، مؤكدة في بيان توضيحي، نشرته على صفحتها على “فيسبوك” أن خبر الزيادة في رواتب أعوان السلطة وتحسين أوضاعهم مجرد محاولات يائسة من أجل ثني التنسيقية عن الخطوات النضالية المتوقعة.

وأشار أعوان السلطة في البيان نفسه إلى أنهم قرروا تغيير خطة تعبيرهم عن السخط الذي يسود صفوفهم، محملين وزراة الداخلية مسؤولية ما سيترتب عن استمرار تهميش أوضاع هذه الفئة، رغم امجهودات التي بذلتها وتبذلها من أجل الحفاظ على استقرار البلاد وحمايته من كل المخاطر والتهديدات، مذكرين بالتضحيات التي قالوا إنهم قدموها طيلة الحرب التي تخوضها المملكة ضد انتشار وباء “كورونا”.

وأوضحت التنسيقية أن تصعيد نضالاتها جاء للرد على تردي الوضعية المادية لأعوان السلطة، التي تتم تسويتها بتقنية التجويع والتقطير، وفق تعبيرها.
وزادت مستنكرة “يظل أعوان السلطة معلقين باجور زهيدة غير متوازنة مع مهام العمل المتراكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى