الرئيسيةالسياسة

صفحة “فايسبوكية” تخرج شباط من جحره

قال حميد شباط الامين العام السابق لحزب الاستقلال، إن ما ينشر وينسب إليه بخصوص وقوله وراء صفحة فيسبوكية معنونة بـ”حميد شباط.. حركة قادمون” التي نشرت أخبارا ومعلومات عنه كذبها.

ونفى شباط البرلماني بفاس وعمدة المدينة السابق، ما أسماه الأكاذيب والافتراءات المنشورة بالصفحة على منصة فيسبوك أو أي صفحة فيسبوكية أخرى، متحدثا عن صفحة وحيدة تخصه بمواقع التواصل الاجتماعي وينشر فيها كل ما يخصه ونشاطه.

وأشار شباط العائد أخيرا لممارسة نشاطه السياسي بعد غياب دام 3 سنوات تنقل فيها بين تركيا وألمانيا، إلى أن هذه الصفحة مدمجة مع موقع “شباط أونلاين”, التخصص فقط في نشر أخباره ومعايداته وإنجازاته والنقل المباشر كلماته ولقاءاته وأنشطته والبرامج التواصلية المبرمجة مستقبلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى