إقليميالرئيسيةالعالم

إدارة ترامب توافق على صفقة ثانية لبيع قنابل دقيقة التوجيه إلى السعودية

وافقت إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، على بيع دفعة ثانية من القنابل دقيقة التوجيه بقيمة 290 مليون إلى السعوديين.

وأفاد إشعار من وكالة التعاون الأمني الدفاعي إلى أن وزارة الخارجية وافقت على بيع 3000 من القنابل ذات القطر الصغير (جي بي يو-39) من طراز بوينغ.

وهذه الصفقة هي إضافة إلى الترخيص السابق الذي تقدمت به إدارة ترامب مؤخراً بالموافقة على السماح لشركة ” رايثون” ببيع 7500 من قنابل بيفواي جو- أرض “الذكية” مباشرة للسعودية بقيمة تقديرية تبلغ 478 مليون دولار.

وجاءت موافقة إدارة ترامب على الصفقة على الرغم من معارضة الغالبية من أعضاء الكونغرس الأمريكي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري على بيع أسلحة للسعوديين بسبب آلاف القتلى من المدنيين في اليمن في الحرب، التي تقودها السعودية، كما طالب العديد من المشرعين مراجعة العلاقات الأمريكية- السعودية بشكل كامل بعد تقطيع أوصال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في 2018.

وقد جعل ترامب من جهته مبيعات الأسلحة إلى السعودية جزءاً لا يتجزأ من سياسته الخارجية، بحجة أنها ضرورية لمواجهة إيران وتعزيز الوظائف في شركات تصنيع الأسلحة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى