الرئيسيةالسياسة

الإنتخابات الجزئية بإيمنتانوت تشعل المنافسة بين أحزاب

انطلقت أول أمس الجمعة 25 دجنبر الجاري، الحملة الإنتخابية لشغل 15 مقعدا شاغرا بالمجلس الجماعي لإيمنتانوت بإقليم شيشاوة.

ويتنافس على المقاعد الشاغرة 37 مرشحا يمثلون حزب الأصالة والمعاصرة الذي تمكن من تغطية 14 دائرة انتخابية، حزب الإتحاد الدستوري (10 مرشحين)، جبهة القوى الديمقراطية (8 مرشحين)، حزب العدالة والتنمية (3 مرشحين) وحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بمرشحين اثنين فقط.

وكان عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب، قرر تعليق مهام المجلس الجماعي لبلدية ايمنتانوت وتعيين لجنة خاصة لتدبير شؤون الجماعة وذلك على إثر استقالة 15 عضوا من المجلس الجماعي الذي يترأسه الحسين أمدجار عن حزب العدالة والتنمية.

ويأتي قرار عامل الإقليم بعد انصرام الآجال القانوني على وضع 15 عضوا استقالاتهم من المجلس الجماعي لإيمنتانوت، وطبقا للمواد 73 و 74 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية، وبعد تمسك هؤلاء الأعضاء بإستقالاتهم.

وتولت اللجنة الخاصة تسيير شؤون جماعة ايمنتانوت الإدارية والمالية، مباشرة بعد تسليم السلط بين رئيسها ورئيس المجلس الجماعي أمدجار، لحين إجراء انتخابات تكميلية بالدوائر الشاغرة والتي من المقرر أن تجري يوم الخميس 7 يناير المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى