الرئيسيةالمجتمع

وفاة “الهيش” زعيم خلية تمارة بسجن سلا

أعلنت إدارة السجن المحلي سلا 2، اليوم السبت، عن وفاة زعيم خلية تمارة الإرهابية، والذي قام بقتل موظف في السجن، أواخر أكتوبر الماضي.

وثالت إدارة السجن في بلاغ لها “وفاة السجين (ع.ع)، المعتقل قيد حياته بهذه المؤسسة على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، على الساعة السابعة صباحا من يومه السبت 26 دجنبر 2020”.

وأشارت الإدارة إلى أن السجين المذكور “كان يمتنع عن تناول ما يقدم له من وجبات غذائية بحجة أنها مقدمة “من طرف الطاغوت”، حيث تم إشعار النيابة العامة المختصة بهذا الامتناع في مراسلتين بتاريخ 09 و13 نونبر 2020، كما تم وضع المعني بالأمر تحت المراقبة الطبية بالمؤسسة”.

وأضافت أنه تم نقل السجين إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بتاريخ 25 دجنبر 2020، حيث خضع لمجموعة من الفحوصات الطبية قبل أن يتم إرجاعه إلى المؤسسة السجنية، وتوفي صباح يومه السبت، رغم تدخل الفريق الطبي للمؤسسة وتقديم الإسعافات الضرورية له. وقد تم إبلاغ النيابة العامة المختصة، كما تم إبلاغ عائلة المعني بالأمر بالوفاة، على حد تعبير البلاغ.

وكان الوكيل العام  الوكيل العام للملك لــــدى محكمــة الاستئناف بالربـاط، قد كشف في 27 أكتوبر الماضي تفاصيل جريمة قتل أحد موظفي السجن المحلي بتيفلت 2، على يد أحد معتقلي الإرهاب.

وأكد الوكيل العام للملك في بلاغ بهذا الخصوص، أن أحد السجناء بالسجن المحلي تيفلت2 قد قام باحتجاز أحد الموظفين بالغرفة التي يتواجد بها وعرّضه للضرب والجرح بأداة حديدية، وعلى إثر ذلك تدخلت فرقة التدخل السريع لتخليص الموظف المذكور وتم نقله فورا إلى المستشفى، حيث فارق الحياة جراء الاعتداء الذي تعرض له، كما أصاب ثلاثة موظفين آخرين بجروح أثناء عملية تخليص الموظف منه.

ويتعلق الأمر بأحد المعتقلين ضمن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بمدينة تمارة يوم 10/09/2020 التي كانت موضوع بلاغين سابقين لهذه النيابة العامة بتاريخ 19/09/2020 و 22/09/2020 ، والذي كان قد ضُّبطت لديه مجموعة من المُعدات والمواد والعينات الكيميائية التي يُشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة استعمالها في عمليات إرهابية والتي تم إخضاعها لخبرات علمية وتقنية.

ويشار الى أن  النيابة العامة قد أمرت الشرطة القضائية بفتح بحث دقيق في الموضوع لترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى