الرئيسيةالسياسة

بعد مصرع أستاذ مكناس.. تشققات جدران مدرسة تهدد حياة مئات التلاميذ والأساتذة

أيام على مصرع أستاذ، أثناء عملية هدم حجرة دراسية تابعة للوحدة المدرسية بني شكدال بمجموعة مدارس بني معدن الكائنة بجماعة شرقاوة ضواحي مكناس، إستنفرت شقوق على جدران مؤسسة تعليمية حديثة النشأة، بمدينة طانطان، الشغيلة التعليمية.

ووضع الأساتذة وأطر الإدارة التربوية بالمؤسسة التعليمية المذكورة، الشارة الحمراء إحتجاجا على ما سموه بـ”الإختلالات”، داعين وزراة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى التدخل لحماية السلامة الجسدية للأساتذة والتلاميذ.

وتتجلى هذه الإختلالات في المؤسسة التعليمية، في وجود شقوق على الجدران بشكل قد يهدد حياة أيد من 700 تلميذ ومدرس، إضافة إلى أن بالوعات الصرف الصحي متوقفة والتي لم يمر عليها سنة ، ساحة ضيقة لن تستوعب العدد الكبير للتلاميذ، وانعدام الفضاءات الخضراء بالمؤسسة وغيرها.

هذا ودخلت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على خط احتجاجات نساء ورجال التعليم بهذه المدرسة وعقدت لقاء سابقا مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون ، حيث وعد هذا الأخير ، حسب منطوق البيان الذي لدى الجريدة نسخة منه، وعد بتشكيل لجنة جهوية للوقوف على هذه الاختلالات، وهذا ما لم يتم للأسف الشديد، حسب مسؤولين نقابيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى