إقليميالرئيسيةالعالم

شرطة موريتانيا تقمع مظاهرة لطلبة مبتعثين إلى المغرب

استخدمت الشرطة الموريتانية اليوم الخميس، القوة بشكل وصف بالمفرط أثناء قمعها لمظاهرة احتجاجية للطلبة الموريتانيين المبتعثين إلى المغرب الراغبين في الذهاب إلى هناك للدراسة.

وقال شهود عيان إن شرطة مكافحة الشغب استخدمت العصي والهراوات لضرب الطلبة الذين كانوا يتجمعون بشكل سلمي أمام وزارة التعليم العالي بالعاصمة الموريتانية نواكشوط وأصيب عدد منهم بجروح .

واعتذر المغرب عن عدم استقبال الطلبة المبتعثين إليه هذا العام بسبب جائحة كورونا وعددهم يتجاوز 300 طالب لكنهم ظلوا يتظاهرون سلميا لحمل الوزارة على إيجاد حل لمشكلتهم .

وقال المتحدث باسم الطلبة “إدومو ولد مولاي البخاري إن طالبة من بين المحتجين “أصيبت بجراح وتم نقلها إلى المستشفى في حالة غيبوبة”.

واستغرب المتحدث عدم سماح السلطات للطلبة بتنظيم ” وقفة سلمية لمدة ثلاثين أو أربعين دقيقة كعادتنا وجاءت عناصر الشرطة لقمعنا “.

ويطالب المبتعثون إلى المغرب، وهم مجموعة متفوقين، السلطات باعتماد التدريس عن بعد كحل ، في انتظار انفراج أزمة كورونا أو إحالة منحهم إلى دول أخرى.

كما يحذرون مما أسموه قرارا اتخذ بإلغاء منحهم مشددين على أنها حق لن يتنازلوا عنه.
(د ب أ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى