الرئيسيةالسياسة

بلكبير: الملك مسؤول عن كل شيء و”البيجيدي” تمرمد

علق المحلل السياسي، عبد الصمد بلكبير، على توقيع المغرب للإعلان الثلاثي المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، قائلا: “هذا مؤسف كثيرا وخسارة مضاعفة”

وأضاف بلكبير في تصريح لموقع :الأهم24″، أن “الملك محمد السادس هو المسؤول على كل شيء، بإعتباره رئيس الدولة ولديه شروط التي يمكن للناس أن يفهموها ويتفهموها، لكن البيجيدي تورط في كل ذلك”.

وإعتبر المتحدث أن المغرب سيعيش فراغا سياسيا خطيرا، وكان يجب ان يكون الإحتياط، لأنه حتى في حكومة عبد الرحمان اليوسفي كانت أمور مثل هذه. لكن لم يتورط هو ووزراء لان أصحاب القرار حافظوا لهم على كرامتهم وشعبيتهم وهذا جيد لكن البيجيدي تمرمد، وإختل الميزان وهذا له أضرار سلبية سياسيا”.

وأجاب بلكبير على سؤال “الأهم24″، حول ما إن كان توقيع العثماني على الإعلان المشترك، يعد أخر مسمار يدق في نعش البيجيدي، قائلا: “ليس لهذه الدرجة لكن العثماني أصبح معزولا وخرج من الصورة نهائيا، والبيجيدي “كلا العصا” لأن أخر حزب شرعي كان عليه رهان انجاح الإنتقال الديميقراطي ضاع وخصوصا أنه كان يدعي مرجعيته عقدية، وفي الأخير نهايته هي هذه، معتبرا أن ذلك سينتج عنه أن سيصبح الناس أيتام إذ ممكن أن أي دعوة أي متطرفة تجد صدى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى