الرئيسيةالسياسةالمجتمع

عصيد: إسرائيل سهت عن إعتماد الأمازيغية

علق الناشط الأمازيغي أحمد عصيد على تدول صور الطائرة القادمة من إسرائيل والتي تحمل شعار السلام اللغتين العربية والعربية والانجليزية في أقصاء تام للغة الأمازيغية معتبرا الأمر سهوا من الطرف الاسرائيلي والذي كان يجب ان ينتبه له المسؤولون المغاربة.

وقال “عصيد” في تصريح “للأهم 24” إن الطرف الاسرائيلي يغلب عليه التفكير في قطبي الصراع الاسرائيلي العربي ولهذا عندما كتبوا بالعربية كتبوا بلغة الطرف الآخر بينما غالبية الجالية اليهودية في إسرائيل هم امازيغ من مختلف مناطق المغرب ومتابعتهم للتطورات السياسية في البلد.

وأضاف المتحدث أن هاته المتابعة  هي مؤكدة وبدون شك، ويعروفن ان دستور 2011 اقر اللغة الامازيغية لغة رسمية وكان عليهم الاخذ بعين الاعتبار هذا المعطى خصوصا ان الحركة الامازيغية اتخدت من خلال بيناتها الاخيرة موقف ايجابي من اعادة فتح العلاقات بين المغرب واسرائيل.

وجاء في معرض حديثه أن هذا خطأ كان على الطرف المغربي كذلك الذي كان يجب عليه التنبيه اليه لأن الامر يتم بالتنسيق بين الطرفين الاسرائيلي والمغربي معا، والمسؤولون المغاربة الى حدود الساعة لا يفكرون في تفعيل الدستور وتفعيل القوانين التنظيمية للأمازيغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى