الرئيسيةالسياسةالمجتمع

تصاعد الإحتقان بين أمكراز ومفتشي الشغل

قالت “هيئة التنسيق بوزارة الشغل والإدماج المهني” أنها مستمرة في مقاطعة زيارات التفتيش والمراقبة بدون استثناء وكذا تمديد الأشكال النضالية والمتمثلة في مقاطعة تدبير نزاعات الشغل الفردية والجماعية على جميع المستويات بما فيها اللجن الإقليمية والوطنية للبحث والمصالحة.

وقال بيان للهيئة توصل موقع “الأهم 24” بنسخة منه ان الهيئة مستمرة في “مقاطعة النظام المعلوماتي المندمج الخاص بالشغل وجميع التكوينات المرتبطة به، وتسجل الهيئة لكافة موظفات وموظفي القطاع أنها أطلقت بريدا إلكترونيا لإرسال جميع الملاحظات والاقتراحات والإضافات بخصوص هذا النظام لاستغلالها مستقبلا”.

المصدر ذاته أكد على “مقاطعة جميع زيارات التفتيش والمراقبة بدون استثناء، بما فيها الزيارات ذات العلاقة بجائحة كورونا التي تتم بشكل فردي أو المشتركة مع أطر وزارة الصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أو تلك التي تتم في إطار اللجن الإقليمية، والاكتفاء فقط بالمهام التقريرية المرتبطة بآجال قانونية، من الثلاثاء 22 دجنبر 2020 إلى غاية الجمعة 08 يناير 2021”.

هذا وشددت على استمرارية نفاذ مفعول قرار مقاطعة أي تدبير متعلق بانتخابات مندوبي الأجراء إلى غاية تعهد الحكومة رسميا بمراجعة وتغيير النظام الأساسي الخاص بهيئة تفتيش الشغل، فضلا عن تذكيرها المديرين الجهويين والإقليميين بضرورة التزام الحياد تجاه الأشكال الاحتجاجية المقررة والإصغاء لصوت الضمير والقانون بدل التعليمات الشفوية الاستهدافية التي لا تؤدي إلا للمزيد من الاحتقان بالقطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى