الرئيسيةالسياسةالمجتمع

صحافيون يعتصمون بسبب رفض الحكومة صرف دعم كورونا

استنكر أجراء وأجيرات مؤسسة “أخبار اليوم” رفض الحكومة صرف أجورil في إطار الدعم الاستثنائي الخاص بمواجهة تداعيات وباء كورونا، وكذا امتناعها عن تقديم أسباب ومبررات إقصاء الزملاء والزميلات وباقي العاملين بمؤسسة “ميديا 21” من الاستفادة من هذا الدعم.

ووفق بلاغ توصل موقع “الأهم 24” بنسخة منه فإن العاملين بالمؤسسة يعبرون عن إدانتهم الشديدة لتلكؤ إدارة مؤسسة “ميديا 21” في الوفاء بالالتزامات التي تنص عليها التعاقدات المبرمة مع العاملات والعمال والمتعاونين من أجور وحقوق اجتماعية موازية، ويضيف البلاغ هذا إلى جانب تملصها غير المفهوم من الرد على استفسارات الزميلات والزملاء والتفاعل الإيجابي مع مطالبهم ومراسلاتهم طيلة الأشهر الماضية.

البلاغ قال إن أجراء المؤسسة يطالبزن مجددا إدارة مؤسسة “ميديا 21” بصرف الأجور المتأخرة فورا وبدون تماطل، فضلا عن الاستمرار في أداء أجور الشهور المقبلة في آجالها القانونية، وكذا الوفاء بالتزامات الصندوق الضمان الاجتماعي وأداء العمولات المستحقة لفائدة موظفات وموظفي القسم التجاري فورا أو وفق اتفاقية ترضي الطرفين.

كما طالب الاجاء بالعودة إلى طباعة الجريدة وفاء بالتزام مؤسسة أخبار اليوم تجاه القراء الأوفياء، وكذا مطالبة وزير الثقافة والشباب والرياضة، بتقديم جميع التوضيحات اللازمة حول مصير أجور عاملات وعمال جريدة “أخبار اليوم” التي يفترض أن تقدم منذ نهاية أكتوبر الماضي، في إطار الدعم الاستثنائي الخاص بمواجهة تداعيات أزمة كورونا.

هذا ودعا العاملون بالمؤسسة المذكورة جميع الهيئات الحقوقية والنقابية وباقي الزملاء الصحافيين لتقديم الدعم والمآزرة في هذه المعركة النضالية الرامية إلى تحقيق مطالبهم المشروعة ومساندة الاعتصام المفتوج ابتداء من مساء يومه الاثنين بكافة الأشكال التضامنية.

ووفق البلاغ فإن هاته الخطوة لن تؤثر على السير العادي للعمل كما أنها اتخذت غِيرة على المؤسسة وحفاظا على استمرارها،وأن فريق العمل من سيستمر مسلحا بروح الفريق وكنز الثقة التي اكتسبتها المؤسسة من قرائها وكذا إيمانا منهم بتجربة اخبار اليوم التي لطالما بقيت وفية لتعهداتها تجاه متابعيها (وفق تعبير البلاغ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى