الرئيسيةالسياسة

زيان يطرد منتقديه من “المغربي الحر”

طرد المكتب التنفيذي لـ”الحزب المغربي الحر”، كل من إسحاق شارية وأنور بوجمعة من عضوية المكتب.

وقال الحزب المغربي الحر، في تعميم صحافي، ان 16 عضوا من أصل 21 عضوا أجمعوا على قرار طرد إسحاق شارية وأنور بوجمعة من عضوية الحزب، وذلك خلال الاجتماع الذي انعقد برئاسة المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، محمد زيان، يومه السبت 19 دجنبر الجاري، بمقر الحزب بالرباط، حضوريا وعن بعد.

وأضاف المصدر على أن “تصرفات شارية وأنور بوجمعة بعيدة كل البعد عن مبادئ وشخصية الحزب المغربي الحر المطبوعة بالجرأة والشجاعة التي من أولوياتها الدفاع عن كرامة وحرية المواطنين”.

وأكد أعضاء المكتب التنفيذي خلال الاجتماع، يضيف المصدر، على أنه “تبين بعد نقاش طويل أن هذه المناورات مدفوعة من جهة تهدف إلى محاولة إفشال الحزب المغربي الحر، قبل دخوله غمار الاستحقاقات التشريعية المقبلة، في الوقت الذي يفترض أن يضع الجميع يدا في يد لاجتياز المرحلة وتحقيق رهانات وأهداف الحزب خدمة للصالح العام”.

ويشار إلى أن شارية كان قد أعلن ، تجميد عضويته وكافة أنشطته بالمكتب السياسي لحزب المذكور، حيت كتب على صفته الفيسبوكية قائلا: “بعد كثير تفكير فيما جرى ويجري داخل الحزب المغربي الحر، يؤسفني أن أعلن للرأي العام الوطني، عن تجميد عضويتي وكافة أنشطتي بالمكتب السياسي للحزب، مع متمنياتي القلبية بالتوفيق والنجاح لكافة المناضلات والمناضلين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى