الرئيسيةالسياسةالمجتمع

وقفات إحتجاجية لأطر التكوين المهني

قال المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتكوين المهني لجهة بني ملال إن ملف التقاعد وسمة عار عار على جبين مسؤولي القطاع، وذلك للنهاية المأساوية التي يصطدم بها المحالون على التقاعد بعد مسيرة من الكفاح والبناء لقطاع بات يضاهي القطاعات الرائدة في البلاد وخارجه.

وذكر بلاغ للمكتب المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل توصلت “الأهم 24” بنسخة منه إن هذ الأخير يسجل بأسف عميق الرداءة والعشوائية التي تطبع الخدمات المقدمة من طرف شركة التأمين الصحي ، بحيث قلة واحيانا غياب التعاقدات مع الأطباء والمصحات والصيدليات بالجهة، مما يلزم المرضى ومرافقيهم الى التنقل الى جهات أخرى بعيدة، حيث تبدأ المعاناة المادية والاجتماعية وغيرها من المشاكل.

واضاف البلاغ أن المكتب الجهوي يسجل  تزايد عدد الشكايات الوافدة عليه من طرف المستخدمين جراء المماطلات والرفض المتكرر والغير المعلل لملفاتهم الطبية، بالإضافة الى تأخر أو غياب الرد أحيانا على طلبات التحمل الطبي عن نفقات التطبيب لدى المصحات، وتكرار انقطاع الدواء للمرضى المصابين بأمراض مزمنة.

المصدر ذاته قال انه في استغلال عشوائي لبعض المذكرات الرسمية الصادرة عن الدوائر الحكومية أيام الحجر الصحي لأسباب حصر العجز المالي في ميزانية الدولة لسنة 2020، بادرت الإدارة المركزية لمكتب التكوين المهني الى الاجتهاد فأصدرت تعليماتها الى اقبار جميع المستحقات المادية للمستخدمين منذ 2016، ناهيك عن امتناعها عن الافراج عن نتائج الترقية الداخلية للسنوات الماضية 2016-2017-2018، مرورا بإصدار تواريخ محدد لإجراء مباريات الترقية لسنوات 2019 و2020.

المكتب الجهوي أضاف كذللك أنه إقصاء متقاعدي المكتب الذين اجتازوا مباريات الترقية الداخلية بنجاح، من الاستفادة من إعادة احتساب الراتب الحقيقي للتقاعد تماشيا مع الزيادة المترتبة عن ترقيتهم، فضلا عن مشاكل الحركة الانتقالية بالرغم من لمطالب المتكررة بإنشاء موقع خاص بالحركة الانتقالية الذي سيمكن المستخدمات والمستخدمين من تعبئة وتتبع طلباتهم بشكل إلكتروني مباشر لمصالح مديرية الموارد البشرية.

وفي شق الشؤون الاجتماعية اعتبر المكتب الجهوي المذكور هذا الملف بمثابة تكملة للمعاناة التي تعيشها الاسرة التكوينية، حيث الاجماع على الركوض الذي يطبع تسيير هذا الملف الحساس، عكس باقي القطاعات التي ارتقت به وبخدماته الى مستويات تحسد عليها، ففي قطاع التكوين المهني يتم التخلي بصفة شبه نهائية على المتقاعدين والارامل للاستفادة من تلك الخدمات الموصوفة بالبسيطة، وهو ما يؤكد بالملموس تغييب العنصر البشري من اهتمامات إدارة مكتب التكوين المهني.ن

ويشار الى ان المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتكوين المهني لجهة بني ملال خنيفرة عقد اجتماعا موسعا ، يومهالخميس 3 دجنبر 2020 عبر تقنية التواصل الرقمي عرف مشاركة كافة أعضاء المكتب الجهوي حيث تداول خلاله المشاركون القضايا التي تستأثر بال مستخدمات ومستخدمي مكتب التكوين المهني سواء منها المتعلقة بالشق المادي، المهني أو الاجتماعي.

هذا وسسيخوض المكتب وقفة احتجاجية أمام جميع مركبات التكوين المهني بجهة بني ملال خنيفرة يوم 28 دجنبر 2020 ، بالاضافة الى حمل الشارة طيلة الاسبوع الاول من شهر يناير 2021. وكذا خوض اضراب انذاري عن العمل على صعيد الجهة خلال شهر يناير 2021، سيتم تحديد موعده لاحقا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى