الرئيسيةالسياسةالمجتمع

الفدرالية: أمانديس أشعلت النار في فواتير الماء والكهرباء

اعتبرت فدرالية اليسار الديمقراطي بمدينة طنجة وضعية المرأة متزأزمة وتزداد كذلك تزامنا مع مع انتشار وباء كورونا الذي فضح بشكل واضح هشاشة البنيات الإقتصادية والإجتماعية حيث ارتفعت وتيرة تسريح العمال وتم الإجهاز على العديد من المهن والخدمات.

وقالت الفدرالية المدينة أصبحت تعيش كسادا وأزمة إقتصادية وإجتماعية غير مسبوقة فضلا عن الضعف المهول للمنظومة الصحية، والإختلالات التي تعاني منها جل مؤسسساتها، وعجز منظومة التربية والتكوين عن تلبية حاجيات أبناء المدينة في تعليم جيد، دونما تمييز بين الفقير والغني.

الهيأة اليسارية قالت إن مجلس المدينة أبان عن عجزه في اتخاذ الخطوات والمبادرات من أجل التخفيف من معاناة المواطنين من مضاعفات الأزمة التي ازدادت تعمقا من جراء الوباء، ولم يستطع أن يضع حدا لتجاوز شركات التدبير المفوض، وبالخصوص شركة أمانديس التي أشعلت النار في فواتير الماء والكهرباء، دون أن تأخذ بعين الإعتبار وضعية المواطنين و الأزمة الخانقة التي يمرون منها.

واستعدادا منها للانتخابات المقبلة أعلنت الهيأة المحلية عن عزمها خوض كل الإستحقاقات السياسية والإنتخابية المقبلة بإصرار من أجل الدفع بعجلة التغيير الديمقراطي إلى الأمام، وكذا إحياء الأمل لدى العديد من فئات الشعب وخصوصا في صفوف الشباب الطامح إلى الإصلاح، وبناء مؤسسسات تعمل على تحقيق إنتظاراته في العيش الكريم

المصدر ذاته دعا كل المواطنات والمواطنين إلى التسجيل في اللوائح الإنتخابية، كما دعا السلطات المحلية إلى تسهيل
هذه العملية، وذلك بفتح مكاتب خاصة لهذا الغرض بكل الملحقات الإدارية، عقب اجتماع خصص لتدارس الوضع التنظيمي وآفاق العمل المستقبلي، حيث تم الوقوف على الوضع الذي تعرفه مدينة طنجة وساكنتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى