الرئيسيةالسياسةالمجتمع

الإدريسي: شهادة بنشعبون دعوة لإعادة فتح المفاوضات مع “المتعاقدين”

قال عبد الرزاق الادريسي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي أن تعليق وزير الاقتصاد والمالية بنشعبون على ملف “التعاقد”، يعتبر شهادة على حد قوله “وقد شهد شاهد من أهلها”

وصرح الإدريسي في حديث لموقع “الأهم 24” إذا كان بنشعبون وزير المالية صرح بأن الأمر يتطلب مفاوضات والتي لطالمنا طالبنا بها كنقابات تعليمية وتنسيقية وطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد فإنه في نظرنا يجب فتح مفاوضات بين المعنين والمعنيات بالأمر ليكون لهم منصب مالي كسائر نساء ورجال التعليم وتوحيد الوظيفة التعليمية وغياب الازدواجية هذا من عيار كذا وهذا من عيار اخر وهذا من فئة المتعاقدين.

وأضف المتحدث أن كلام وزير المالية يجب على الحكومة ان تأخذه بعين الاعتبار مشدد على ضورة الاستجابة الفورية لمطلب ادماج الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في الوظيفة العمومية ويكونوا تابعين لوزارة التربية الوطنية مركزيا وحل مشكل الصندوق المغربي للتقاعد

المصدر ذاته طالب بحل مشكل الحركة الانتقالية كي تكون حركة وطنية ما بين الجهات وجعل حد للمعاناة التي تعيشها مجموعة من أسر رجال ونساء التعليم، فضلا عن  فتح صفحة جديدة من اجل بنات وأبناء الشعب المغربي وكذا تعليم مجاني وموحد في جميع أسلاكه من التعليم الابتدائي الى التعليم العالي

واعتبر الادريسي في تصريحه إن لم يكن هذا فالجامعة الوطنية للتعليم “التوجه الديمقراطي” مستمرة في نضالها ووقوفها الى جانب الشغيلة التعلمية.

وكان وزير المالية أكد في رده على المجموعة الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين على تغيير المناصب المالية لرجال التعليم  موضحا على أنه “لا اشكال لدينا في تغيير مناصب المالية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد من الاكاديميات إلى وزارة المالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى