إقليميالرئيسيةالعالم

الأنتربول” يدخل على خط اختفاء سائح إسباني بمراكش

أوقفت المصالح الأمنية امرأة تمتهن النقش بالحناء، إلى جانب بائع عصير بساحة جامع الفنا بمقاطعة مراكش المدينة.

وحسب يومية المساء، فقد قامت مصالح الأمن بإيقاف “النقاشة” وبائع العصير على خلفية نشرة عممتها الشرطة الدولية بخصوص اختفاء سائح فرنسي يحمل الجنسية الإسبانية بمراكش.

وأضاف المصدر ذاته، أن التحريات التي باشرتها مصالح الدائرة الامنية الثانية (قشيش)، مكنت من الإمساك بخيط ناظم لفك لغز اختفاء السائح، الذي دخل المغرب يوم 21 نونبر الماضي، حيث تمكنت من الوصول إلى هوية شخص يمتهن الإرشاد السياحي السري، شوهد برفقة الأجنبي قبل اختفائه عن الانظار.

وأحالت عناصر الدائرة الأمنية الثانية “الفوكيد” بعد إيقافه بساحة جامع الفنا، على عناصر الشرطة القضائية لتعميق البحث معه، فاعترف بأن آخر شخص كان على صلة بالسائح المسن البالغ من العمر 72 عاما، امرأة تمتهن النقش بالحناء، وسط الساحة، فتم اعتقالها مساء العاشر من شهر دجنبر الجاري، حيث تم الوصول إلى السائح الذي كان يوجد ببيتها بحي الملاح، قبل أن يتم اعتقال بائع العصير بعد ضبط هاتف المعني بالأمر بحوزته.

وأشارت “المساء” إلى أن السائح الحامل للجنسية الإسبانية، كان قد وصل إلى مدينة مراكش في 21 نونبر المنصرم، وأقام بأحد الفنادق بدرب سيدي بولوقات بالمدينة العتيقة، وكان من المقرر أن يعود إلى بلده في الثامن والعشرين من نفس الشهر ، قبل أن تنقطع أخباره عن اسرته، الأمر الذي اضطرها إلى إبلاغ “الأنتربول” بموضوع اختفائه فتم إبلاغ فرعها بالمغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى