الرئيسية

“نصب فايسبوك” يسقط ضحايا بالدار البيضاء

تسبب إعلانات على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”  في النصب على عشرات البيضاويين الذين كانوا يرغبون في إصلاحات شاملة لمنازلهم.

وقالت يومية المساء، أن هؤلاء الضحايا وضعوا شكايات لدى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، ولدى عناصر الشرطة القضائية بكل من منطقة عين الشق والرحمة، وعدد من الدوائر الامنية بالبيضاء التي تلقت معلومات حول متهم بالنصب والإحتيال يدعى أنه صاحب شركة تقوم بأشغال الصيانة والتجهيز والديكور للراغبين في تغيير ملامح شققهم ومباشرة إصلاحات كلفت الكثير من الضحايا عشرات الملايين.

وكانت إعلانات عرفت انتشارا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي معززة بصور لديكورات شقق ومنازل، واء عمليات النصب على عشرات البيضاويين، إذ كان المشتبه به، المبحوث عنه من طرف عناصر الأمن، يدعي أنه يقوم بتجهيز الشقق ومطابخها وأشغال البناء والكهرباء وتهيئة الحمام، والصباغة الشاملة، وتجهيز غرف الأطفال وغرف النوم، ما دفع عددا من النساء إلى ربط الإتصال به، قبل أن يتبين أنهن وقعن ضحية المشتبه به الذي قام بعمليات نصب بالبيضاء والجديدة ودار بوعزة ومناطق أخرى، إذ غالبا ما يتسلم مبالغ مالية ويباشر أعمال الهدم قبل أن ينفذ سرقات لتجهيزات منزلية.

وحسب شكاية لدى وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية الإبتدائية بعين السبع، فإن الشخص المعني عاين شققا رفقة مشتبه بهم ىخرين وأبدى موافقته على العمل، حيث يطلب عادة مبالغ تتجاوز 80 ألف درهم، قبل أن يختفي عن الأنظار بعد ثلاثة أسابيع أو أقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى