الرئيسيةالسياسة

السراح المؤقت للمحامي بوعبيد وشقيقيه

قررت المحكمة الإبتدائية بمدينة بنسليمان، اليوم الأربعاء 16 دجنبر الجاري، متابعة المحامي والناشط الحقوقي، بوعبيد المنتصر، وشقيقيه، في حالة سراح.

وكانت جنبات الساحة المقابلة للمحكمة الابتدائية ببنسليمان، قد غصت بحشد نشطاء هيئات سياسية ونقابية وحقوقية، في وقفة احتجاجية، اليوم الإثنين، للمطالبة بالإفراج عن المحامي منتصر بوعبيد الذي إعتقل بمعية شقيقيه، في منتصف ليلة الجمعة 27 نونبر من داخل منزلهما الكائن بحي القدس.
وقال مبارك العثماني، رئيس الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، في تصريح لموقع “الأهم 24″، إن متابعة بوعبيد منتصر، وشقيقيه، تأتي في سياق التضييق على الهيئة المغربية، التي يعد المعتقل، رئيس فرعها بمدينة بنسليمان.
وأضاف العثماني أن، اعتقل المحامي وشقيقه، سببه هو فضح للفساد، خاصة مافيا العقار، لذلك نستنكر إقحام القضاء والأمن في قضايا لا تخدم حقوق الإنسان في بلادنا”، مشيرا إلى أن المحكمة رفضت منح المعتقلين متابعة في حالة سراح برغم من توفر الضمانات حضور التي ينص عليها القانون.
والجدير بالذكر، أنه تتم متابعة المحامي وشقيقيه، بتهم تتعلق بإحتجاز رجلي أمن، وإهانة موظف أثناء مزاولته لعمله، والإزعجاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى