الاقتصادالرئيسية

أقصبي: الخط الائتماني أفقد المغرب سيادته على سياساته العمومية

قال الخبير الاقتصادي والأستاذ الجامعي نجيب أقصبي، إن “الحقيقة غير الخافية اليوم أن المغرب يعيش في العشرية الأخيرة أزمة عميقة، بل دعني أقولها وأتحمل المسؤولية: المغرب يعيش منذ 2012، وبالخصوص منذ التوقيع مع صندوق النقد الدولي على ما يسمى بالخط الائتماني، تقويما هيكليا مقنعا، فقد على إثره سيادته على سياساته العمومية”.

وأضاف أقصبي، في حوار له مع أسبوعية “الأيام”، أن الوضع الاقتصادي اليوم قد يكون أسوأ من الأمس، ناهيك عن حجم الإهانة التي نتعرض لها من الاتحاد الأوروبي في قضية ما يسمى باللائحة الرمادية للملاذات الضريبية.

وأردف أقصبي: المغرب يصنف في هذه اللائحة بسبب اختيارات فرضت عليه في السنوات السابقة من طرف نفس الدول والقوى مثل الإعفاأت الضريبية للمستثمرين وخلق مناطق حرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى