الاقتصادالرئيسيةالسياسةالمجتمع

اليماني يعلق على تحقيق شركات المحروقات لـ38 مليار من الأرباح على غير أخلاقية

قال الحسين اليماني الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز إن الذي حرر الأسعار بدون حساب يتحمل المسؤولية وعلى رأسهم حكومة عبد الاله بن كيران الذي قال في وقت سابق انه قام بتحرير الأسرار بدافع إعفاء خزينة الدولة من المقاصة هذا يسير في اتجاه تخفيض الأسعار.

وأضاف “اليماني” في تصريح لموقع “الأهم 24” أن الاسعار في صعود والضحية هو المستهلك، ففي سنوات 2016 و 2017 عرف المغرب زيادات في الاسعار وهو ما انتج لنا حركات احتجاجية ومقاطعة لعدد من المنتوجات خلال سنة 2018، والقول بأن صندوق الدولة لم يقم بالمقاصة، غير صحيح لأن متوسط هو 60 دولار وهذا الرقم بدون تدخل صندوق المقاصة ثمن الكازوال سيقف وإذا ما تعداها سيصل 8 دراهم ونصف

وأورد المصدر ذاته أن ذلك من المحتمل ان يتحمله المواطن دون تدخل صندوق المقاصة، فبعد المقاطعة الشعبية وتقديم رأي مجلس المنافسة وأجهض عمله فيما يتعلق بالتوفقات المحتملة والحكومة بقيت متفرجة بالرغم من أن القانون يعطيها الحق لتقوم بالتسقيف دون انتظار رأي مجلس المنافسة والتسقيف يعطي الحق إذا رأت أي انحراف بإمكانها المواد من التحرير الى التنظيم

وشدد النقابي على أن الحكومة قامت بخطأ ولا يمكن أن تتراجع عليه لذلك تم اللجوء الى السلطة التشريعية لإرجاع الأمور الى نصابها، هذا إن كنا نتوفر على سلطة تشريعيا فعلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى