الرئيسية

شركتا فايزر وبيونتيك تعلنان سرقة بيانات مهمة عن “لقاح كورونا”

قالت شركة الأدوية الأمريكية “فايزر” وشريكتها الألمانية “بيونتيك” الأربعاء 9 ديسمبر 2020، إن وثائق مرتبطة بتطويرهما للقاح ضد مرض كوفيدء19، “تم الوصول إليها بشكل غير مشروع”، في هجوم إلكتروني استهدف وكالة الأدوية الأوروبية.

كذلك قالت الوكالة، المسؤولة عن تقييم الأدوية واللقاحات الخاصة بالاتحاد الأوروبي والموافقة عليها، قبل ساعات، إنه تم استهدافها بهجوم إلكتروني. ولم تقدم مزيداً من التفاصيل.

هجوم إلكتروني ضد شركة فايزر
في المقابل قالت الشركتان إنهما لا يعتقدان أنه تم اختراق أي بيانات شخصية للمشاركين في التجربة، وإن الوكالة “أكدت لنا أن الهجوم الإلكتروني لن يكون له أي تأثير على الجدول الزمني لمراجعته (اللقاح)”.

في الوقت نفسه لم يتضح حتى الآن كيف ومتى وقع الهجوم وما الجهة المسؤولة، وما إذا كانت قد سرقت أي معلومات أخرى.

يُذكر أن صحيفة طهي Nيو ىورك طيميس قالت إن لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة “فايزر” Pفيزير بالشراكة مع شركة “بيونتيك” BيوNطيچه الألمانية، يوفر مناعة قوية من فيروس كورونا المستجد، في غضون نحو 10 أيام من تلقِّي الجرعة الأولى.

الصحيفة الأمريكية قالت، الثلاثاء 8 ديسمبر 2020، إن هذه النتيجة وردت في وثائق نشرتها “إدارة الغذاء والدواء الأمريكية” ، قبل اجتماع لجنتها الاستشارية للقاحات.

يُعد هذا الكشف واحداً من عدة نتائج مهمة واردة في الوثائق الموجزة، التي تضم 53 صفحة من تحليلات البيانات التي أجرتها الوكالة بخصوص لقاح فايزر.

كانت شركتا “فايزر” و”بيونتيك” قد أعلنتا الشهر الماضي، أن لقاحهما الذي يجري تلقِّيه على جرعتين، يحظى بمعدل فاعلية يصل إلى نحو 95% بعد تناول جرعتين بفاصل ثلاثة أسابيع بينهما.

جاءت التحليلات الجديدة لتبين أن الحماية التي يوفرها اللقاح تأتي في وقت أبكر بكثير مما أشارت إليه البيانات الأولية.

علاوة على ذلك، كشف اللقاح عن فاعلية جيدة بغض النظر عن عرق المتطوع أو وزنه أو عمره، وفي حين لم تقع التجارب على أي آثار سلبية خطيرة ناجمة عن اللقاح، كان بعض المشاركين قد عانوا آلاماً خفيفة وارتفاعاً طفيفاً في درجة الحرارة وبعض الآثار الجانبية الأخرى.

ومن المقرر أن تناقش اللجنة الاستشارية للقاحات في منظمة الغذاء والدواء الأمريكية هذه البنود والملاحظات قبل التصويت على توصياتها، بترخيص لقاح “فايزر/بيونتيك” أم خلاف ذلك.

فعلى الرغم من الحماية المبكرة التي توفرها الجرعة الأولى، فإنه من غير الواضح بعد كم من الوقت تستمر هذه الحماية تلقائياً، ما يؤكد أهمية الجرعة الثانية من اللقاح.

في هذا السياق، كانت دراسات علمية سابقة قد وجدت أن الجرعة الثانية من لقاح “فايزر/بيونتيك” تمنح الجهاز المناعي دفعةً قوية وطويلة الأمد، وهو تأثير شوهد في عديد من اللقاحات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى