الرئيسيةالسياسةالمجتمع

جمعية طلابية تجلد المهندسين

استنكرت جمعية الطلبة بالمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالرباط النقابة ما جاء في بلاغ النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة والذي اعتبرته بلاغا يضرب في سمعة المدرسة وطبيعة تكويناتها ككل ويتعارض مع اسم النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة.

وذكر بيان تنديدي توصل موقع “الأهم 24” بنسخة منه إن الجمعية تتابع بهدوء واستغراب شديد، الصراع والفوضى غير المبررة التي صاحبت قرار تغيير اسم المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني بالرباط والتحاقها بشبكة المدارس الوطنية العليا للفنون والمهن، مضيفا أنها فوضى مُفتعلة من جهات مُعينة وبحُجَج غير منطقية، لعدة أسباب تختلف من جهة لأخرى ولغايات فاقت ما هو دراسي وتحولت لحروب سياسية وتصفية حسابات شخصية.

وأضاف البيان أن الجمعية توجه كلامها للنقابة الوطنية للمهندسين المغاربة وذلك للعدول عن بلاغهم الظالم الذي يفتقد للمصداقية والنزاهة الأخلاقية أو تصحيحه والاعتذار عنه وتحضير لغة العقل والعمل باحترافية لا لإرضاء خواطر بعض أعضاء النقابة المذكورة، مضيفا أنه على بعض الجهات الأخرى بالتحري قبل التحدث وبأن تلتزم الحياد بمعناه الواضح وليس الاختباء وراءه كحجة متى تشاء.

المصدر ذاته أورد أنه لم يعد خفيا او مجهولا من يدير هاته النقابة، ومن وراء هذا البلاغ، مضيفا ان النقابة المعنية لا توجد على الساحة النضالية ولا يعرف عنها إلا الاسم وأنها مختفية دائما في المواقف الحساسة والمواضيع التي تستدعي النضال والتضامن، مشددا على أنه ولولا بلاغهم هذا لم نكن لنعرف حتى بوجودهم، (وفق تعبير البلاغ التنديدي).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى