منوعات

“الإشتراكي الموحد” يدخل على خط إعتقال المحامي بوعبيد

دخلت للجنة الوطنية للقطاع الحقوقي، المنضوي تحت لواء الحزب الاشتراكي الموحد، على خط إعتقال بوعبيد المنتصر، المحامي وكاتب فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، الذي تمت متابعته بتهم تتعلق بـ”إحتجاز رجلي أمن، وإهانة موظف أثناء مزاولة مهنته، والإزعاج”.

وعبرت اللجنة الوطنية للقطاع الحقوقي، إستنكارها “لإقتحام المساكن، والتدخل في الحياة الخاصة لأسرة بوعبيد بحجة إزعاج شرطي يقطن بنفس العمارة ، كما استنكر توظيف مؤسستي الأمن و القضاء ضد الأشخاص، و اعتبارها مهام مؤسسة الأمن و القضاء في ضمان حماية الأمن، و الحقوق، والسلامة، و الأمان، والحريات العامة، و الخاصة، للمواطنات والمواطنين”، واصفة إعتقاله بـ”التعسفي”

وفي سياق متصل، دعت اللجنة الوطنية، في بيان لها، بإطلاق كافة المعتقلين المتابعين في “القضايا المفبركة” ذات “الطابع الانتقامي و التكبيلي”.

وطالب المصدر، بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين و الصحافيين و معتقلي الرأي، و في مقدمتهم معتقلي الريف، و وقف كل المتابعات القضائية في حق النشطاء الحقوقيين و النقابيين و السياسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى