الرئيسيةالسياسة

الداخلية توقف رئيس جماعة بسبب “خروقات”

أصدرت وزارة الداخلية، ليلة أمس الجمعة، قرار يقضي بتوقيف البرلماني والرئيس الحالي للجماعة الحضرية دار بوعزة ” ع ‘ ش “، التابعة ترابيا لعمالة إقليم النواصر، باسم حزب الجرار.

وقامت لجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية، قامت خلال الأشهر الماضية، بعملية افتحاص وتفتيش، لعدد من الملفات ذات الصلة، بمشاغل وحاجيات المواطنين، كان من الضروري أن تخضع للمراقبة الصارمة، والتتبع الدقيق، بالإضافة إلى مجموعة من الأقسام والمصالح، التابعة لجماعة دار بوعزة، حيث أنجزت تقريرا عاما وشاملا ومفصلا، أوردت فيه الخروقات والتجاوزات الخطيرة، والتي كانت بلدية دار بوعزة إقليم النواصر محطة لها بامتياز، الشئ الذي عجل بمساءلة الرئيس، ووضعه في قفص الإتهام، الذي أعدت المصالح العاملة تحت وصايته، أجوبة غير كافية وشافية بشأنها.

ويظهر جليا أن الردود والأجوبة المذكورة، لم تكن دقيقة ومقنعة، ما جعل المفتشية العامة لوزارة الداخلية تعيد استفسار رئيس الجماعة، حول الاختلالات المحتملة للتسيير، حيث كانت مصالح الجماعة قد أعادت صياغة التقرير من جديد، الذي بعثته للمصالح المركزية لوزارة الداخلية، قبل أسبوعين تقريبا، ليتم ليلة أمس الجمعة 04 دجنبر الجاري، إصدار قرار يقضى بتوقيف رئيس جماعة دار بوعزة عن مزاولة مهامه، في انتظار اتخاذ القرارات والمقررات القضائية، في القادم من الأيام من طرف العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى