الرئيسيةالسياسةالمجتمع

متابعة “مفجر قضية حمزة مون بيبي” بتهمة التحريض ضد الوحدة الترابية

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، البث في قضية رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان “محمد المديمي”، المتهم باهانة هيئة منظمة والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة، إلى غاية جلسة 15 دجنبر، من أجل إمهال دفاع المتهم لإعداد الدفاع، في جلسة الجعة 5 دجنبر من الشهر الجاري.

واحيل أمس “محمد المديدي” على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية، حيث تم استنطاقه لأزيد من ثلاث ساعات، حول مضمون التقرير الذي أصدره المركز الذي يرأسه والذي وصف فيه مدينة الداخلة بـ”المحتلة” والجيوش المغربية بـ”قوات الاحتلال”.

هذا وقد تابع وكيل الملك بذات المحكمة هذا الأخير دون باقي أعضاء المركز، من أجل إهانة هيئة منظمة والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة بواسطة الوسائل الإلكترونية والورقية التي تحقق شرط العلانية، كما احيل مساء الجمعة على الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة.

ويشار الى أن النيابة العامة اعتبرت المحاميين محمد العجيد وادريس أقشمير العضوين بالمركز الوطني لحقوق الإنسان، شاهدين في القضية، حيث اعتبر المحامين بهيئة مراكش إلى جانب باقي أعضاء المكتب التنفيذي للمركز أن رئيس الأخير هو من يتحمل مضمون التقرير السنوي المذكور الذي تم إرساله لمنظمة الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى