الرئيسيةالسياسةالعالمالمجتمعدولي

الكتاني: فرنسا تعود لمحاكم التفتيش ضد المسلمين

خرج الداعية والشيخ حسن الكتاني عن صمته إزاء عزم فرنسا إغلاق بعض المساجد بعد الأحداث الأخيرة والتي أثارت ضجة بين الرأي العام الفرنسي، معتبرا الأمر تهجما على الإسلام والسلمين في كل بقاع العالم.

وقال “الكتاني” في تصريح “للأهم 24” أن تهجم فرنسا على الإسلام منذ مدة وتطاولها على الدين والنبي محمد عليه السلام يعتبر حربا شعواء على الإسلام والمسلمين مضيفا أنه ردة قانونية وحقوقية عما وصلت إليه أوروبا والغرب من احترام حقوق الانسان.

وأضاف الشيخ الكتاني أن فرنسا بدأت بتدشين عهد جديد بالرجوع الى القرون الوسطى حيث محاكم التفتيش والإضطهاد الديني، وإن كانت قديما قد إضطهدت المخالفين للعقيدة الكاثلوليكية سواء كانو من فرق اخرى او مسلمين او يهود وغيرهم مضددا على أن فرنسا الآن هي تفعل نفس الشيء بحجة الدفاع عن اللبرالية.

هذا ودعا “الكتاني” المسلمين قادة وشعوبا الى مقاطعة فرنسا وجعلها تتراجع عن هاته الردة والحقوقية، واعتبر أن ما تقوم به فرنسا هو دين جديد  اخترعته وألزمت به الناس ألزمت المسلمين بالتنصل عن دينهم وسب نبيهم، وكان آخ ما قامت به وفق المتحدث أنها اعتقلت أطفالا صغارا لأنهم رفضوا ان يتقبلوا صورا تسيء للرسول وتشتمه وتكذب عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى