الرئيسيةالسياسة

بعد الإقتطاعات.. الأساتذة المضربون مهددون في الترقية

تستمد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في إتخاذ إجراءات تسعى من خلالها للحد من الإضرابات التي تنظمها فئات من الشغلية التعليمية لتحقيق مطالبها، إذ بعد الإقتطاع من الأجور، إتخدت الوزارة إجراءات في حق الأساتذة المضربين عن العمل، إجراءات تمس بالترقية.

وفي هذا الصدد، وجه المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم لجهة سوس ماسة، رسالة إلى مدير الأكاديمية في مطلع شهر دجنبر الجاري حول إجراءات متخذة من لدن مدير الأكاديمية سوس ماسة وذلك بتخفيض النقطة الإدارية للمضربين من الترقية معتبرا إياهم متغييبن.

وقالت المراسلة التي توصلت “الأهم 24” بنسخة منها أنها تدعو مدير الاكاديمية الى سحب هذه الإجراءات التي ووفق المراسلة فإن هذا يأتي “بتأويل مجانب للصواب ومتناقض مع روح المذكرة السالفة الذكر ومخالف لمقتضيات الفصل 29 من دستور 2011”.

وذكرت النقابة بروح التضامن الوطني والتطوع المجاني في إطار الساعات الإضافية التضامنية مع القضية الوطنية، والانخراط الفعلي لنساء ورجال التعليم في إنجاز الدروس عن بعد إعتمادا على إمكانياتهم كل التضحيات المقدمة كف طرف جال ونساء التعليم إبان هاته الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى