الرئيسيةالمجتمع

مسؤول تربوي يطرد تلميذة بسبب 37 درهم

طردت الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور، بمراكش، تلميذ تبلغ من العمر 15 سنة، من القسم بسبب عدم أداءها رسوم التسجيل.

وقال مصدر محلي، إن التلميذة تسمى “زينب” البالغة من العمر نحو 15 عاما، أصيبت بحالة نفسية جعلتها تنفر من الدراسة بفعل الطريقة التي طردت بها خلال الحصة المسائية لأول أمس الإثنين، من داخل الفصل الدراسي أمام أنظار زملائها، من طرف مقتصد المؤسسة بمبرر عدم أدائها لمستحقات التسجيل المحددة في 37 درهما.

وأضاف المصدر أن طرد المقتصد للتلميذة، لا يدخل ضمن إختصاصاته وليس من حقه ولوج القسم لطرد التلميذة.

قال مسؤول بالإدارة التربوية للثانوية الإعدادية يعقوب المنصور، حسب المصدر، إن أي تلميذ لا يحق له أصلا ولوج المؤسسة قبل أداء رسوم التسجيل الخاصة بالتأمين والجمعية الرياضية في بداية الموسم الدراسي، ومع ذلك فإن اعدادية يعقوب المنصور تعتمد مثل مجموعة من المؤسسات التعليمية نوعا من المرونة في استخلاص هاته الواجبات، علما أن القانون لا يسمح للتلاميذ بالتواجد بمدارسهم قبل تسديدها.

و أوضح أن لجوء المؤسسة إلى ما أسماه “التهديد التربوي” لحمل التلاميذ الذين لا تزال بذمتهم هاته الرسوم، راجع إلى أن العامل الزمني الذي يفرض على المقتصد إيداع المبالغ المالية المتعلقة بهاته الرسوم في الحسابات البنكية الخاصة بها قبل متم شهر دجنبر الجاري.

ولفت المصدر، إلى أنه في حال تعذر على بعض الآباء المعوزين، تسديد هاته الرسوم فإن جمعية الآباء تتطوع لتسوية وضعية أبنائهم وإن كانت الجائحة قد فرضت هذا الموسم على هاته الجمعيات بالعديد من المؤسسات التعليمية إعفاء الآباء من واجب الإنخراط بشكل تام أو خفضه بنسبة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى